Thursday, November 21, 2019
اخر المستجدات

الأحمد: يكلف بإجراء مشاورات مع الفصائل وحكومة التوافق ستقدم استقالتها بشرط!!


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم \ وكالات

أعلن محمود إسماعيل عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان الحكومة ستقدم استقالتها في حال توافقت الفصائل بما فيها حركة حماس على تشكيل حكومة وطنية جديدة

وفسر إسماعيل عدم تقديم الحكومة استقالتها خشية حدوث فراغ في عمل السلطة الوطنية لأننا نسير وفق القانون والدستور وفي حال تم الاتفاق بين الفصائل وحماس عبر المشاورات سيسار إلى إعلان حكومة جدية

ورفض إسماعيل توضيح أن كان الحمد الله رئيس الحكومة القادمة أم أن رئيسا أخر سيكلف بتشكيلها مؤكداً ان هذا الامر لم يبحث في اجتماع اللجنة التنفيذية الليلة الماضية.

وقال ان مهمة حكومة الوحدة الوطنية القادمة هي ذات المهام الحالية للحكومة إعادة الاعمار توحيد قيادة الوطن والتحضير للانتخابات.

وفي ذات السياق كشفت مصادر مطلعة أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير كلفت عضو اللجنة المركزية عزام الأحمد برئاسة لجنة الحوار لإجراء مشاورات مع الفصائل الفلسطينية لتشكيل حكومة وحدة وطنية خلال اجتماعها المطول ليلة أمس.

وعن المصادر أن الاحمد المسؤول عن ملف المصالحة كلف بإجراء اتصالات مع كافة الفصائل بما فيها حركة المقاومة الإسلامية “حماس” لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقررت اللجنة التنفيذية في اجتماعها، تشكيل لجنة من أعضائها للاتصال مع الفصائل من أجل التشاور للوصول إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية خلال فترة أسبوع من تاريخه، وتتولى كذلك بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية التحضير لانتخابات رئاسية واخرى تشريعية متزامنة في أقرب وقت ممكن.

وفي سياق اخر نقل مصدر بان حضر اجتماع اللجنة التنفيذية، أن رئيس الوزراء رامي الحمدالله طلب من الرئيس محمود عباس في وقت سابق تعديلاً وزارياً، إلا أن الرئيس فضّل تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأضاف المصدر أن الحمدالله هاجم وزرائه خلال الاجتماع بوصفهم بـ “وزراء ضعفاء” وهو ما استدعاه الطلب من الرئيس اجراء تعديل وزاري.