Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

الأحمد ينفي وجود لقاءات مرتقبة بـ “القاهرة والدوحة”


| طباعة | خ+ | خ-

نفي عزام الأحمد القيادي في حركة فتح وعضو المجلس الثوري لحركة فتح، وجود أي ترتيبات للقاءات قريبة بين وفد حركته وحركة حماس، لاستكمال حوارات المصالحة.

وأكد الأحمد، عدم وجود أي مواعيد محددة لاستئناف لقاءات المصالحة في القاهرة أوالدوحة، نافيًا ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام، من لقاء مرتقب نهاية الشهر الحالي، في العاصمة المصرية.

وشدد هناك اتفاق يجب الالتزام به، قضية الموظفين يتم حلها عبر اللجنة الإدارية والقانونية، هذا الأمر وفق ما تم التوقيع عليه من قبل حركة حماس.

وأضاف أي وقت تدعونا قطر نحن جاهزون، وفق الأسس التي اتفقنا عليها، والورقة التي جرى الاتفاق عليها نُشرت وعلم بها الجميع، وليست سرية؛ لكن يبدوا أن حماس غير جاهزة، وسمعنا تصريحات من نائب رئيس المكتب السياسي للحركة أن قضية الموظفين أولاً.

وقال هذه شائعات، لا صحة لها، فلم يوجه لنا أحدًا دعوات لا في قطر ولا في القاهرة حتى الأن، مُشيرًا إلى أن الأمر يتوقف على حركة حماس، فنحن بدورنا أبلغنا قطر جهوزيتنا لما تم الاتفاق عليه، وإذا كانت حماس جاهزة فنحن جاهزون.

وكانت وسائل إعلام محلية وعربية تحدثت عن لقاء مرتقب في العاصمة المصرية القاهرة بين وفدي فتح وحماس، لإتمام جهود المصالحة.

وحول المعلومات التي تتحدث، عن لقاء قمة قريب بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قال مُشددًا: لا معلومات لدينا بشأن ذلك، ولم نسمع شيئًا عنه، ووسائل الإعلام هي فقط التي تتحدث به، وباعتقادي لا أحد منهم مُتفرغًا للقاء.

ونُشر في وسائل إعلام صباح اليوم نبأ يفيد بوصول وفد إسرائيلي رفيع المستوى يضم قيادات من الخارجية والأمن الإسرائيلي إلى القاهرة سرًا، والتقى الوفد بمسؤولين مصريين في الخارجية والأمن القومي بهدف ترتيب لقاء يجمع بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.