الخميس 02 / فبراير / 2023

الأسير فادي شاهين ضحية جديدة من ضحايا الإهمال الطبي

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الأسير فادي شاهين من بلدة دورا جنوب الخليل، يعاني من آلام شديدة في الرجلين والظهر، وذلك نتيجة سياسة الإهمال الطبي بحقه. ، وعدم تقديم العلاج اللازم له .

وقالت “أم أشرف” والدة الأسير للمركز إن “حالة ابنها الصحية كانت سليمة ولم يعانِ من أية أعراض مرضية قبل الاعتقال” ، ولكن نتيجة التعذيب القاسي والشبح التي تعرض لها فادي أثناء التحقيق، أدت إلى إصابته بأوجاع شديدة في الرجلين والظهر تعيق حركته الطبيعية في غالب الأحيان، حيث لوحظ ظهور بقع مزرقة ودماء محتقنة في رجليه، ما أدى لإصابته بحكة مستمرة أيضاً دون اهتمام طبي بحالته.

وتضيف والدة الأسير شاهين للمركز أن “ابنها تقدم بطلب نقل للمستشفى بهدف الحصول على العلاج، و بعد سلسلة مطالبات طويلة على حصل على وعود بالنقل”، مؤكدة أنه لا زال ينتظر تنفيذ الوعود للحد من آلامه وتقديم العلاج اللازم له.

والأسير فادي عبد الله شاهين (23عاما) معتقل منذ 5/ 10 / 2009، وصدر بحقه حكم بالسجن 6 سنوات وثماني أشهر بتهمة الانتماء لحركة حماس، وسبق اعتقاله أثناء عودته من أداء مناسك العمرة بنفس العام الذي اعتقل فيه، ويتواجد حالياً في سجن النقب الصحراوي، حيث يواصل دراسته التي منعه الاحتلال منها مرتين بسبب التنقلات المتكررة.

من جانبها اعتبرت للناطقة الإعلامية للمركز في الضفة الغربية ” أمينة الطويل أن ما يتعرض له الأسرى من إهمال طبي واستهتار بحالتهم المرضية يهيؤ الظروف لارتفاع عدد الأسرى الشهداء ، ويؤدي إلى تدهور أوضاعهم إلى حد الخطورة التي ينعدم معها الأمل فى الشفاء .

وأكدت الطويل أن ما تقوم به إدارة مصلحة السجن بحق الأسرى هو حرب ممنهجة للنيل من صمودهم ومحاولة لكسر إرادتهم، مطالبًا كافة الجهات الطبية الدولية بالتحرك الفوري لإنهاء معاناة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال ، وتطبيق القانون الدولي على واقع الأسرى، والذي ينص على حق الأسير في العرض على لجنة طبية مختصة والحصول على العلاج اللازم لحالته، دون أي تأجيل أو إهمال.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن