الأحد 28 / نوفمبر / 2021

الأمم المتحدة تحدد موقفها من المستوطنات في الضفة الغربية

الأمم المتحدة تحدد موقفها من المستوطنات في الضفة الغربية
الأمم المتحدة تحدد موقفها من المستوطنات في الضفة الغربية

أعربت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، عن “بالغ قلقها” إزاء إعلان إسرائيل عن طرح مناقصات لبناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، مشددة على أن “جميع المستوطنات غير قانونية”.

جاء ذلك في بيان أصدره المبعوث الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند في أعقاب إعلان إسرائيل، الأحد، طرح مناقصات لبناء نحو 1300 وحدة استيطانية جديدة في الضفة المحتلة، في قرار أدانته الخارجية الفلسطينية واعتبرته “تجاوزا للخطوط الحمراء”.

وقال المبعوث الأممي: “نعرب عن القلق” إزاء إعلان السلطات الإسرائيلية، عن مناقصات لبناء أكثر من 1300 وحدة سكنية في الضفة.

كما أعرب عن قلقه من “استمرار التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية”.

وأضاف وينسلاند: “أكرر أن جميع المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي، ولا تزال تشكل عقبة كبيرة أمام السلام، ويجب أن تتوقف على الفور”.

وتشير بيانات حركة “السلام الآن” الحقوقية الإسرائيلية، إلى وجود نحو 666 ألف مستوطن و145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية بالضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook