الإثنين 20 / سبتمبر / 2021

الأونروا: قريباً سيستفيد 100٪ من اللاجئين القادمين من سوريا إلى الأردن من المساعدة النقدية

الأونروا: قريباً سيستفيد 100٪ من اللاجئين القادمين من سوريا إلى الأردن من المساعدة النقدية
الأونروا: قريباً سيستفيد 100٪ من اللاجئين القادمين من سوريا إلى الأردن من المساعدة النقدية

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في الأردن، أنه وابتداءً من الربع الأول من العام الحالي 2021، سيستفيد 100٪ من اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سوريا والمقيمين في الأردن، من المساعدة النقدية غير المشروطة.

وأوضحت “الأونروا” في بيانٍ لها أن هذه الاستفادة ستكون وفقاً للمعايير المحددة، وجميع الأسر التي لم تكن مؤهّلة للحصول على مساعدة نقدية من قبل سوف تتلقى رسالة نصية قصيرة لتأكيد استحقاقهم للمساعدة النقدية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن استمرار تلقي المساعدة النقدية المنتظمة مرهون بتوافر التمويل.

وأشارت “الأونروا” إلى أن العمل جارٍ على تجهيز المساعدات النقدية وبمجرد تحميلها في الحسابات المصرفية سيتم إبلاغكم عبر الرسائل النصية القصيرة، وفي حال تغير رقم الهاتف المحمول المسجل في قاعدة بيانات “أونروا”، يرجى الاتصال بالباحثين الاجتماعيين التابعين لمنطقتك.

قبل أيام، قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، إن اللاجئين الفلسطينيين من سورية في الأردن يواجهون أزمات عديدة، يفاقمها تأخر المساعدات النقديّة من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”.

وأوضحت المجموعة في بيانٍ لها، أن المساعدة النقدية التي تقدمها “الأونروا” تخفف من معاناتهم، لأنهم مرتبطون بالتزامات دفع شهرية منها إيجار المنزل وفواتير الكهرباء والماء وغيرها، وتأخير المساعدة النقدية سيخلق لهم مشاكل والتزامات إضافية.

ونقلت المجموعة عن عدد من اللاجئين قولهم، إنّه من المفترض نزول الدفعة المنتظمة الأولى من المساعدات النقدية لعام 2021 بين يومي 21-03 و27-03 من الشهر الماضي، وهم ينتظرون صرفها إلى الآن، وذلك على الرغم من الوعود التي قدمتها “أونروا” لهم.

ويأتي ذلك، في ظل مطالب متكررة للاجئين المهجرين في الأردن، “الأونروا” بجعل المعونات المالية شهرية، بدلاً من 3 أشهر، في ظل الأوضاع المادية الصعبة وانعدام فرص العمل والظروف التي فرضتها جائحة ” كورونا”.

يُشار إلى أن المساعدة المالية لفلسطينيي سورية في الأردن تقدّر بـ 85 ديناراً أردنياً لكل فرد من أفراد العائلة ممن يحمل وثيقة سورية أو بدون، و52 دينار لحملة الرقم الوطني في الأردن، وهي مصدر عيشهم الوحيد، في ظل انتشار فيروس “كورونا” وانتشار البطالة والإجراءات التي قيدت حركتهم.

ووفقاً لإحصائيات “الأونروا”، فيعيش أكثر من (17500) لاجئ في الأردن ممن فروا من الحرب السورية، ويواجهون أوضاعاً معيشية صعبة للغاية.

 

اللاجئين في لبنان يطالبون “أونروا” بصرف معوناتهم بالدولار قبل حلول شهر رمضان

سوريا.. “الأونروا” تعلن استئناف توزيع المعونة النقدية اعتبارا من الأحد القادم

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook