Wednesday, September 18, 2019
اخر المستجدات

“الإنتربول” يبحث عن مراهقتين توجّهتا للجهاد في سورية


| طباعة | خ+ | خ-

أكّدت الشرطة النمساوية، السبت، أن نظيرتها الدولية (الانتربول)، أدرجت في سجلّها للمفقودين، شابتين نمساويتين (15 و16 عاماً)، فُقد أثرهما منذ تسعة أيام، بعد ترك رسالة تقولان فيها إنهما ستتوجّهان إلى سورية “للنضال من أجل الإسلام”.

ونشر الموقع الإلكتروني للإنتربول صوراً للمفقودتين، المولودتين بفيينا، من أسرتين من أصل بوسني.

ويجهل موقع الشابتين، حيث أن الأمر الوحيد المعروف بالنسبة للشرطة النمساوية هو أنهما ذهبتا في العاشر من الشهر الجاري، من فيينا إلى مدينة أضنة التركية، على بعد نحو 100 كلم من الحدود مع سورية.

وعلمت أسرتا المفقودتين أنهما تركتا رسالة وداع، كُتب فيها “إننا في الطريق الصحيح. سنتوجّه إلى سورية للنضال من أجل الإسلام. لنرى بعضنا في الجنة”.

ونشرت صور على موقع “فايسبوك” للشابتين، وهما ترتديان النقاب.

وذكرت صحف عدة، أن الشابتين شُوهدتا قبل اختفائهما بالقرب من مسجد، يخطب فيه رجل دين سلفي، معروف بمواقفه المُتشدّدة.