Thursday, June 27, 2019
اخر المستجدات

الاتحاد الأوروبي يبدأ بفحص محتوى المناهج الفلسطينية


الاتحاد الأوروبي يبدأ بفحص محتوى المناهج الفلسطينية

| طباعة | خ+ | خ-

قالت وسائل إعلام عبرية اليوم الاثنين، إن الاتحاد الأوروبي تعهد بفحص كتب المنهاج الفلسطيني والتحقق من إمكانية وجود “تحريض” في محتواها.

وبحسب صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، فإن المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني تعهدت بأن يقوم الاتحاد الأوروبي بفحص كتب المنهاج الفلسطيني والتحقق من إمكانية وجود “تحريض” في محتواها.

وأشار الموقع العبري إلى أن الإعلان الرسمي عن نوايا مراجعة محتويات الكتب المدرسية الفلسطينية قد صدر عن موغريني قبل شهر، في ردها على عضو البرلمان الأوروبي مريانة بيتر، الذي استفسرت حول الأمر دون ان تنشر شيئا حول الامر حتى الآن.

وكانت مريانة بيتر النائبة في البرلمان الأوروبي قد أثارت هذه القضية في أعقاب نداء من معهد أبحاث “ايمباكت سي”، الذي يفحص محتويات المناهج المدرسية في النظم التعليمية في جميع أنحاء العالم.

وادعى الفرع الإسرائيلي للمنظمة قبل عدة سنوات اكتشاف معطيات مثيرة للقلق تتعلق بالرسائل التربوية الموجهة ضد “إسرائيل” وضد اليهود في الكتب الجديدة لمنهاج التعليم الفلسطيني.

وفي أعقاب هذا الاكتشاف، تواصل المعهد مع العديد من الدول التي تدعم نظام التعليم الفلسطيني وعرض عليها ما توصل اليها من نتائج، بما في ذلك البرلمان الأوروبي.

وجاء في رد ديوان وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، موجريني، أن الاستعدادات لهذه المراجعات قد بدأت بالفعل.

كما ورد في الرد: “الاتحاد الأوروبي بصدد استكمال الشروط المرجعية للشروع بفحص المنهاج. لقد نوقش موضوع مناهج التعليم الفلسطيني مؤخراً في البرلمان الأوروبي، وتم التأكيد على أهمية القيم مثل السلام والحرية والتسامح وعدم التمييز في كتب التعليم المدرسي الفلسطيني الحالية. وستستند الدراسة إلى المعايير الدولية، مثل المناهج التي توصي بها اليونسكو التي تعتمد السلام والتسامح واللاعنف”.

ووفقا لما جاء من ديوان موغيرني” لقد تحدث الاتحاد الأوروبي مرارا وتكرارا مع شركائه الإسرائيليين والفلسطينيين حول القضايا والمخاوف المتعلقة بالتحريض على الكراهية والعنف التي تتعارض مع طرح حل الدولتين، والتي تفاقم إلى حد كبير فقدان الثقة بين الطرفين”.