Thursday, June 27, 2019
اخر المستجدات

الاحتلال: سندمر لبنان في أي حرب قادمة وحزب الله اكتسب الخبرة في سوريا


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات / حذر نائب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال يائير جولان، أمس، “حزب الله” من أنه “في الحرب المقبلة سيلحق بلبنان دمار كبير”، يمس البنية التحتية وبيوت المدنيين، لكنه أقر بأن “حزب الله” طوّر قدرات جديدة تشكل “خطراً لم يسبق له مثيل” على إسرائيل.

وأشار جولان، في مقابلة مع الصحافيين الأجانب، إلى أن النتائج في أي مواجهة مستقبلية “أكثر خطورة” من أي حرب شهدناها في العشرين سنة الأخيرة. ووجه تحذيرا بالغ الشدة الى “حزب الله”، معتبرا أنه في أي حرب مستقبلية بين “حزب الله” وإسرائيل سيتلقى لبنان “ضرراً مدمراً”.

وقال إنه في الآونة الأخيرة نحن نسمع كل يوم في الأساس عن عمليات الإرهاب والتهديدات من غزة، ولكن الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة الأحوال في الجبهة الشمالية.

وأوضح جولان أن “حزب الله” طوّر قدرات جديدة تشكل “خطراً لم يسبق له مثيل” على إسرائيل. وحسب كلامه، في كل مواجهة مستقبلية ستكون النتائج “أشد خطورة” من كل الحروب في العشرين سنة الأخيرة، و”في كل أزمة مستقبلية، لن يروا حرباً صغيرة في لبنان”. وأضاف “هذا سيكون حاسماً، وهذه ستكون حرباً على نطاق كامل، وهذا قد يقود إلى التسبب بضرر مدمر على لبنان”.

وأشار نائب رئيس الأركان الإسرائيلي إلى أنه “ليس هناك سبيل لتحييد الخطر، عدا التسبب بأضرار للبنية التحتية اللبنانية، والبيوت السكنية للبنانيين وللمواقع المدنية الأخرى”.

إلى ذلك، كشف إقرار الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، بتحول حزب الله إلى “درع لبنان”، عن تبدد رهانات تل أبيب بتحول مشاركته في القتال في سوريا إلى قيد يردعه عن الرد على اعتداءات إسرائيلية محددة.

وأقر مسؤول الساحة اللبنانية في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، بفشل الرهانات السابقة التي احتلت عناوين تقديرات الجهات السياسية والاستخبارية طوال سنوات ماضية، إزاء مآل تدخل حزب الله ومفاعيله في الساحة السورية. وبرز ذلك في الإقرار بأنه رغم تقديمه مئات الشهداء وآلاف الجرحى في سوريا، إلا أن ذلك لم يؤدّ الى إضعاف قدرات حزب الله، بل الى تطور الكفاءات القتالية لعناصره وكوادره.

وبلغ الأمر أن المسؤول الاستخباري أقر بأن حزب الله يستحق “علامة مرتفعة في ما يتعلق بكفاءاته العملانية”، لافتاً الى أنه انتصر في معظم المعارك التي شارك فيها في الساحة السورية.