Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

الاحتلال يعتقل نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل كمال خطيب


كمال الخطيب

| طباعة | خ+ | خ-

إعتقلت الشرطة العبرية، مساء أمس الاثنين، نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل كمال خطيب، في منزله في قرية كفر كنا.

وقال أحد أبناء خطيب في صفحته على موقع التواصل “فيسبوك”، إنه تم اقتياد والده إلى أحد مراكز شرطة العدو  وإنه يخضع للتحقيق بتهمة التحريض الذي يمارسه في الصحف وفي صفحته الشخصية على موقع فيسبوك.

والشهر الماضي، أصدر وزير الداخلية الإسرائيلي “أرييه درعي” أمرًا بتجديد منع خطيب، ود.يوسف عواودة من كفر كنا من السفر إلى خارج الكيان، شهرًا إضافيا، بعدما جدّد في الـ19 من شباط/ فبراير الماضي قرارا يقضي بمنعهما من السفر لـ 5 أشهر.

وسلمت الشرطة الشهر الماضي خطيب تجديدًا لأمر منعه من السفر الذي صدر في 10 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015. وتضمن تمديد منع السفر إلى الخارج شهرا إضافيا مع إمكانية تمديد 6 أشهر إضافية.

وكانت الداخلية الإسرائيلية قررت قبل أشهر حظر سفر عدد من قيادات الحركة الإسلامية منهم الشيخ رائد صلاح والخطيب، وأخرجت عن القانون وأغلقت مؤسسات أهلية في الداخل الفلسطيني.

ووقّع وزير الجيش الإسرائيلي السابق “موشيه يعالون” بتاريخ 17.11.2015، على قرار إخراج الحركة عن القانون، استنادًا إلى ما قال إنه قانون أنظمة الدفاع “”حالة طوارى”” فرضته حكومة الانتداب البريطاني في العام 1945، بواسطة المندوب السامي البريطاني.