الجمعة 16 / أبريل / 2021

الادعاء الإسرائيلي يتهم نتنياهو باستخدام عملة من نوع خاص في قضايا الرشوة

الادعاء الإسرائيلي يتهم نتنياهو باستخدام عملة من نوع خاص في قضايا الرشوة
الادعاء الإسرائيلي يتهم نتنياهو باستخدام عملة من نوع خاص في قضايا الرشوة

قالت ممثلة ادعاء إسرائيلية أمام المحكمة، إن “رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ساعد زوجين يعملان في مجال الاتصالات على إبرام صفقات بقيمة “مئات الملايين من الشواكل”، مقابل تحسين التغطية الإخبارية لأنشطة رئيس الوزراء على موقع إخباري شهير تحت سيطرتهما.

وبدأت محاكمة نتنياهو عن تهم الفساد في يوم مشحون سياسيا في إسرائيل، حيث عقد الرئيس ريئوفين ريفلين محادثات مع وفود الأحزاب بشأن من سيوصون باختياره لتشكيل حكومة بعد الانتخابات غير الحاسمة، التي أجريت الشهر الماضي، وهي الرابعة التي أجرتها الدولة في عامين.

وقال متحدث باسم ريفلين، إن “الرئيس سيعلن قراره الثلاثاء. وحصل نتنياهو، الذي حل حزب ليكود اليميني الذي يتزعمه في المركز الأول في انتخابات 23 من مارس/آذار، على معظم التوصيات، لكنه لم يضمن بعد الأغلبية الحاكمة في البرلمان، وفقا لرويترز.

وقالت ليات بن أري، ممثلة الادعاء في بداية محاكمة نتنياهو

“العلاقة بين نتنياهو والمدعى عليهم أصبحت عملة، شيئا يمكن تداوله”.

وأضافت بن أري، “هذه العملة قد تشوه حكم الموظف العام”.

ودفع نتنياهو ببراءته من اتهامات الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال في قضية تلقي مع نتائج غير حاسمة للانتخابات الشهر الماضي بظلالها على فرص بقائه في السلطة. وهذه أول محاكمة جنائية لرئيس وزراء إسرائيلي في الحكم.

وفي بيان عبر الفيديو على صفحته على فيسبوك بعد انتهاء جلسة المحكمة، اتهم نتنياهو مرة أخرى السلطات القانونية الإسرائيلية بشن حملة اضطهاد لإزاحة “رئيس وزراء يميني قوي” من منصبه.

وقال، “هذا ما تبدو عليه محاولة الانقلاب”، مستخدما مصطلحا وصف به من قبل سلوك الادعاء.

التهم الموجهة لنتنياهو

قالت ممثلة الادعاء إن “نتنياهو مسؤول عن لوائح سمحت للزوجين شاؤول وإيريس إلوفيتش بإبرام صفقات بقيمة “مئات الملايين من الشواكل”، مقابل تحسين التغطية الإخبارية لأنشطة رئيس الوزراء على موقع “والا” الإخباري الخاضع لسيطرتهما حينذاك”.

وقال إيلان يوشع الرئيس التنفيذي السابق لموقع “والا” إنه

“تلقى أثناء عمله في والا مطالب كثيرة من شاؤول وإيريس إلوفيتش ومن مقربين من نتنياهو، لتحسين التغطية الإخبارية لرئيس الوزراء والتخفيف من التغطية الإخبارية لمنافسيه السياسيين أو انتقادهم”.

وقال يوشع أمام المحكمة، “طلب الزوجان إلوفيتش مني ألا يعرف المحررون أن سبب الطلبات يتعلق بتحركات تنظيمية وشيكة”.

وقاطعت إيريس إلوفيتش، التي تنفي مثل زوجها ارتكاب أي مخالفات، شهادة يوشع وهي تصرخ قائلة “إلى أي مدى يمكنك أن تكذب؟”.

وأمضى ساعة في المحكمة وغادر بموافقتها قبل أن يدلي يوشع بشهادته.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن