السبت 08 / مايو / 2021

الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية: “مساران قد يؤديان لحرب جديدة بغزة خلال هذا العام”

الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية:
الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية: "مساران قد يؤديان لحرب جديدة بغزة خلال هذا العام"

نشرت وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء، تقييم شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان)، لعام 2021 بشأن قطاع غزة.

وتشير التقديرات بخصوص قطاع غزة، إلى أن مسارين قد يؤديان إلى حرب جديدة في غزة هذا العام.

وأوضح، التقييم الأول: “هو المدني، إذ يشعر سكان قطاع غزة بخيبة أمل من الوضع الاقتصادي، الذي قد يؤدي إلى التصعيد”، والثاني: هو أن “نشطاء منظمة الجهاد الإسلامي الذين سيكسرون حالة الهدوء النسبي في القطاع، بإطلاق الصواريخ أو عمليات على السياج”.

وفيما يتعلق بلبنان، فإن تقييم شعبة الاستخبارات العسكرية (أمان) لعام 2021، يشير إلى أن الصواريخ الدقيقة التي بحوزة “حزب الله” والقادرة على إصابة هدف بدقة أقل من 50 مترًا لا تزال تقدر بعشرات الصواريخ فقط.

القدس.. إسرائيل تُهدد: من يرفض التطعيم لن يدخل المساجد!

وأضاف التقييم: بأن الجيش، يعتقد بأن إسرائيل لم تصل إلى النقطة التي يتعين عليها فيها توجيه ضربة استباقية ضد صواريخ الحزب، لأن الجيش قادر على توفير رد فعال على التهديد بشكله الحالي.

وتابع: “بأن تعاظم قوة (حماس وحزب الله)، مستمر وتقوم المنظمتان، بتكديس قدرات عسكرية عالية الجودة، مصنوعة في إيران”.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن