Saturday, October 31, 2020
اخر المستجدات

الاعلام العبري: الأوضاع مع قطاع غزة حساسة وقابلة للتدهور


| طباعة | خ+ | خ-

نقلت الإذاعة الاسرائيلية العامة ظهر اليوم الأحد عن دوائر عسكرية إسرائيلية قولها إن الأوضاع مع قطاع غزة ما زالت حساسة وقابلة للتدهور ، رغم حالة الهدوء الحذر التي سادت أجواء القطاع خلال الساعات القليلة الماضية.

وقالت الإذاعة خلال نشرة الظهيرة التي تابعتها سوا إن الدوائر العسكرية في اسرائيل تقدر بان هذه المرحلة مع غزة حساسة وقابلة للتدهور ، أو التوصل لصيغة تمكن الطرفين من العودة لمسار التهدئة.

وأضافت :”من المتوقع ان يصل السفير القطري محمد العمادي الى القطاع يوم الثلاثاء ، في وقت تتواصل الجهود المصرية والدولية لإعادة الهدوء ، إلا أنه من السابق لأوانه الحديث عن إعادة الهدوء على حدود غزة في هذه المرحلة “.

وأوضحت الإذاعة ان حركة حماس واسرائيل لا ترغبان في التوجه الى تصعيد أوسع ، حيث ان الحركة أثبتت في الأشهر الأخيرة قدرتها على الحفاظ على الهدوء شبه المطلق على الحدود مع اسرائيل.

وقالت إن حماس تتطلع ان تدفع اسرائيل ثمن هذا الهدوء عن طريق تطبيق المشاريع الاقتصادية والإنسانية التي تؤدي الى تغيير الواقع في قطاع غزة.

واشارت الإذاعة الى أنه عندما تباطأت اسرائيل في إتخاذ هذه الخطوات ، بادرت حماس الى موجة التصعيد الراهنة ، لتذكير اسرائيل والمجتمع الدولي ان الحصار على غزة ما زال مستمرا والضائقة الاقتصادية والإنسانية تتدهور.

وبينت الإذاعة الاسرائيلية ان حركة حماس في غزة لا تكتفي هذه المرة برفع العقوبات التي فرضتها اسرائيل مؤخرا ، بل أنها تتطلع لخطوات ملموسة تغير الواقع في القطاع.

وقالت ان حركة حماس لا يعنيها الأوضاع الداخلية في اسرائيل ، بل تريد من تل أبيب دفع ثمن الهدوء إذا ما أرادت استمراره على حدود غزة.