Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

الاقتصاد الاخضر دعامة للتنمية


تمارا حداد

| طباعة | خ+ | خ-

بقلم الكاتبة : تمارا حداد

يتمتع المناخ الفلسطيني بأنه المناخ المناسب لزراعة كافة انواع المزروعات وبشقيها الفواكه والخضراوات ، وتتمتع التربة الفلسطينية بأنها تربة صالحة لزراعة كافة المزروعات والنباتات والأشجار ، والاقتصاد الاخضر نموذج جديد من نماذج التنمية الاقتصادي ولا يقل اهمية عن الاقتصاد العادي وعن السياسة  والاقتصاد الوطني والاقتصاد الجهادي ، الاقتصاد الاخضر يتطرق لأهم الاساليب لمعالجة البيئة والعلاقة بينها وبين المناخ وبين الاحتباس الحراري والذي يزداد حدته كل يوم .

الاقتصاد الاخضر خيار استراتيجي لإعادة توجيه النموذج الاقتصادي نحو كل ما هو اخضر وبيئي والعمل على تعبئة الفاعلين والشباب لاستثمارهم بما يكفل انتاج ثروات جديدة ورفاه اقتصادي اكثر وإنصاف اجتماعي والتقليل من الفقر في ظل الاستثمار وإعادة فكرة الاقتصاد الاخضر والذي يوفر الكثير من فرص العمل للعاطلين .

الاقتصاد الاخضر يزيد من الاهتمام بالبيئة ويحافظ على النظم الايكولوجية كسمة من سمات النظام والمجتمع المتقدم . اضحى الاقتصاد الاخضر هدفا استراتيجيا يستوجب من القطاعات العامة والخاصة والشركات التجارية لدعمه ليكون حافزا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية .

الاقتصاد الاخضر ينقلنا من الفلاحة القديمة الى الفلاحة الايكولوجية  باعتبارها احدى اللبنات الاساسية لنموذج فلسطين الخضراء ، حتى يتسنى لدعم البيئة وتقليص من الانبعاث المسبب للاحتباس الحراري عن طريق زراعة الكثير من الاشجار في المناطق القاحلة والتي لا توجد فيها اشجار . ليس فقط بعملية زرع الاشجار وإنما بإنتاج طاقات بديلة مثل طاقة الشمس واستثمار أي مورد طبيعي داخل فلسطين بحيث ان هذه المورد يدعم البيئة الفلسطينية ، ناهيك عن امكانية تطوير المياه العادمة والتي هي بوتقة الاقتصاد الاخضر . واهم استثمار هو المورد البشري لأنه محور التنمية الاجتماعية ومحور الاولويات الوطنية . اذا استخدم هذا المورد بشكل يدعم الاقتصاد الاخضر فانه سيدعم الاقتصاد الوطني وبالتالي رفعة المجتمع والوطن .

وإذا ما قورن الاقتصاد الاخضر بالترسانة القانونية البيئية هذا سيساند روح الابتكار والثقة بالنفس والعمل على تطوير التسويق والإنتاج والاستهلاك ويعزز القدرات لتسابق المستوى التكنولوجي الحديث . والذي يقلل الفقر والهشاشة ويقلل مستوى الغازات المنبعثة من الاساليب الخاطئة في ظل عدم دعم الاقتصاد الاخضر .

فالانخراط في اقتصاد اخضر يروم الرقي في عيش الانسان ويطور الوطن الى بيئة نظيفة خالية من الاخطار البيئة التي تداهم أي شبر على الارض  وبالتالي التقليل من الامراض والتي يعاني منها الكثير نتيجة وجود بيئة غير صالحة للسكن . فالاهتمام بالاقتصاد الاخضر مهمة كل مواطن يحمل ضميرا ايجابيا لبلده . الاقتصاد الاخضر خيار استراتيجي ودعامة لتنمية .