Thursday, October 17, 2019
اخر المستجدات

البرغوثي: انسحاب أمريكا من اليونسكو دليل قوة الفلسطينيين دوليا


مصطفى البرغوثي

| طباعة | خ+ | خ-

أكد الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي، أن انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم (اليونسكو)، يظهر قدرة وقوة الفلسطينيين على إحراج إسرائيل في المحافل الدولية، مشددا في ذات الوقت على أن قرار انسحاب إسرائيل من اليونسكو دليل ضعف وليس قوة.

وقال البرغوثي : بشأن خطوة انسحاب الولايات المتحدة من اليونسكو بحجة القرارات الصادرة من المنظمة ضد الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية، إن :الانسحاب يدل على أن الذي يوجه سياسة الولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط وفي المحافل الدولية والأممية هي إسرائيل.

وتساءل قائلا: الولايات المتحدة تقول أنها تقوم بدور وسيط للسلام، فكيف تستطيع أن تقوم بذلك وهي منحازة بشكل مطلق للجانب الإسرائيلي؟.

ومضى قائلا: أن استمرار الولايات المتحدة في انحيازها الحالي لإسرائيل، يجعلها عاجزة على أن تقوم بدو الوسيط، ويعكس تصرفاتها الغير مسؤولة والغريبة.

وفيما يتعلق باستفادة إسرائيل من انسحاب الولايات المتحدة من اليونسكو، أكد البرغوثي أن :الولايات المتحدة سحبت معظم تمويلها لليونسكو أي ما يقارب من 80% من مساهمتها، احتجاجا على انضمام فلسطين لليونسكو عام 2011.

وشدد على أن القرار الجديد لن يؤثر كثيرا على المنظمة، لكنه لا يليق بدولة عظمى أن تقوم بذلك.

وفيما يتعلق برسالة الولايات المتحدة لبقية المنظمات الدولية من وراء انسحابها من اليونسكو، أكد البرغوثي أنه :وسيلة من وسائل الضغط الإسرائيلية لمنع انضمام فلسطين لبقية المنظمات الدولية، ولكنها لا تستطيع أن تنجح في ذلك، والدليل أنه رغم معارضة إسرائيل والولايات المتحدة تمكنت فلسطين من الانضمام منظمة الشرطة الجنائية الدولية الإنتربول.

وشدد على أن الولايات المتحدة لا تستطيع أن تنسحب من كل منظمة دولية ينضم لها الفلسطينيين، فالمسألة ليست بهذه السهولة.

ونوه إلى أن انسحاب الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية، حال انضمام فلسطين، يعني انهيار منظمة الصحة العالمية، لأنها منظمة تحفظ العالم من الأوبئة، وبالمثل لا تستطيع أن تنسحب من منظمة الملكية الفكرية لأنه إذا فعلت ذلك تلحق ضررا هائلا باقتصادها لأنها ستصبح منتجاتها غير محفوظة من جانب الملكية الفكرية وتستطيع دول أخرى تقليد منتجاتها.

وجدير بالذكر أنه منذ قبول فلسطين دولة دائمة العضوية في اليونسكو في تشرين الثاني 2011، تبنت هذه المنظمة قرارات عدة أثارت استنكار إسرائيل، وأعلنت الولايات المتحدة وإسرائيل أمس الأول الانسحاب من المنظمة بعد اتهامها بـ معاداة إسرائيل.