Monday, October 14, 2019
اخر المستجدات

البرغوثي: شعبنا سيفاجئ الاحتلال بمخزون نضالي وجيل شجاع مساند للأسرى


فدوى البرغوثي

فدوى البرغوثي

| طباعة | خ+ | خ-

أكدت عضو المجلس الثوري لحركة فتح فدوى البرغوثي اعتبار معركة الأسرى جزءً من معركة كرامة الشعب الفلسطيني.

وقالت البرغوثي في حديث لإذاعة موطني اليوم الثلاثاء: “سيفاجئ  شعبنا دولة الاحتلال بمخزون نضالي لا ينضب”, واعتبرت معركة الأسرى جزء لا يتجزأ من كرامة الشعب الفلسطيني ونضاله. وقالت: “كان كل جيل فلسطيني في الصراع سيأتي أكثر شجاعة من سابقه“.

ووصفت البرغوثي حالة سلطات الاحتلال بالهستيريا والإفلاس وقالت: “لقد بلغ بهم الافلاس إلى حد مهاجمة صحيفة أميركية نشرت مقالا يتحدث عن مطالب إنسانية تندرج تحت القانون الدولي, ومعاقبة كاتبه بالعزل الانفرادي والمحاكمة, في إشارة إلى مروان البرغوثي لكونه كاتب المقال، وأكدت أن سلطات الاحتلال لم تتوقع التفاف الأسرى حول قضاياهم ومطالبهم المشروعة، لكن فوجئوا بإضراب آلاف الأسرى, وتضامن الشعب الفلسطيني بكل فصائله معهم.

وأفادت زوجة القائد الأسير مروان البرغوثي بنقل سلطات الاحتلال للقائد البرغوثي مع مجموعة من رفاقه الأسرى من معتقل هداريم إلى العزل الانفرادي في معتقل الجلمة, حيث ستعقد له ما تسميه “محكمة تأديب” لكتابته مقالا نشر في صحيفة “نيويورك تايمز”, يوضح فيه سبب إقدام الأسرى على الإضراب, وتوضيحه الظروف اللاإنسانية التي يعيشها الأسرى الفلسطينيون في معتقلات الاحتلال, إلى جانب ربطه نضال الأسرى بنضال الشعب الفلسطيني, حيث أدى الانتشار الواسع لهذا المقال الذي خاطب العالم باللغة الإنجليزية, إلى تصدر حكومة الاحتلال الهجوم على الصحيفة واتهامها بالانحياز لفلسطين ودعم الإرهاب.

وكشفت البرغوثي عن معلوماتها حول مخطط  سلطات الاحتلال لتفريق الأسرى، و قيادات الاضراب وأكدت  خبرة الأسرى خلال الإضراب في الترحيل والنقل عبر البوسطة, والأمور المتعبة للأسير المضرب عن الطعام.

وقالت البرغوثي: “ان حركة فتح على قدر الثقة دائما، وتثبت قدرتها على خوض معاركها بشكل صحيح“.

وتوجهت بالشكر لجماهير حركة فتح بأقاليمها التي رتبت أمورها لهذه المعركة على اساس أنها معركة وطنية قد تطول, حيث بدأت بحشد طاقات الشعب الفلسطيني لدعم الأسرى, كما قدرت المساندة والدعم الذي ابدته  الجماهير في الوطن والشتات منذ اليوم الأول, وطالبت كافة محامي نادي الأسير ووزارة الأسرى والمؤسسات العاملة بهذا المجال, بالتوجه للمعتقلات وكتابة التقارير عن أوضاعها, داعية الجماهير الفلسطينية في الداخل الفلسطيني المحتل تنظيم مسيرات تتجه إلى أبواب المعتقلات لمنح القوة للأسرى.