Tuesday, September 17, 2019
اخر المستجدات

البطنيجي يكشف آخر تفاصيل قضية الطفل شقفة.. وماذا عن ملابسه؟


البطنيجي يكشف آخر تفاصيل قضية الطفل شقفة.. وماذا عن ملابسه؟

| طباعة | خ+ | خ-

أكد أيمن البطنيجي الناطق باسم الشرطة الفلسطينية في غزة اليوم السبت، أن الشرطة تواصل جهودها لمعرفة تفاصيل اختفاء الطفل محمود أبو شقفة المختفي منذ قرابة أسبوع ، معرباً عن شكره لكافة أبناء شعبنا الذين يساعدون لمعرفة مكان الطفل الذي لم يتجاوز عمره 3 أعوام من مدينة رفح جنوب القطاع .

وأشار البطنيجي لإذاعة (القدس) المحلية إلى أن جهود الشرطة متواصلة حتى ساعات الليل دون انقطاع لمعرفة التفاصيل اختفاء الطفل أبو شقفة وأنها تتابع الأمر، متمنياً أن يكون لديهم خبر مفرح لجميع أبناء شعبنا كون أن القضية أثبتت أن شعبنا أسرة واحدة.

و بشأن الكشف والعثور على ملابس الطفل، قال :”الشرطة لم تستطع أن تُخفي المعلومة لأنها قد تساعدنا على الوصول للطفل والجاني ، مؤكداً أن الملابس التي تم العثور عليها قد نستدل من خلالها أن الطفل حي، وقد تكون وجود الملابس تضليل للعدالة وأجهزة الشرطة ونتمنى ان تكون لدينا معلومات تبشر بخير.

وأوضح أن أفكار واحتمالات كثيرة بشأن غياب الطفل تم وضعها في الحسبان، وتم طرق كل الأبواب واستدعاء المشتبهين سواء من المقربين او غيرهم ، لا يوجد لدينا طرف خيط ونهيب بالجميع وخاصة نشطاء التواصل الاجتماعي الالتزام بالقانون وعدم البوح بالمعلومات سواء كانت محزنة او سعيدة “.

وأكد أن طواقم الشرطة تواصل البحث منذ اليوم الأول وكافة الاحتمالات واردة ، وقال “هناك امل ان نصل الى طرف خيط يؤكد أن الطفل قد يكون حي ، وهذا ما دلت عليه بعض التحقيقات الأولية “.

و بشأن الكاميرات في تلك المنطقة، بين أن الحي على أطراف حدودية ولا يوجد عدد كافي للكاميرات ، والكاميرات لا تؤدي النتيجة المطلوبة .

وحول إذا ما كان لاختفاء الطفل أي علاقة بمشاكل لوالده، أوضح البطنيجي أن الشرطة تحركت وفقا للمعلومات التي ادلى بها الوالد ، متمنياً أن يكون خلال الساعات القادمة هناك خبر مفرح للجميع.

ولاتزال قضية الطفل تشغل الرأي العام الفلسطيني ، واهتمام نشطاء التواصل الاجتماعي في التعامل مع القضية، دون مراعاة لمشاعر عائلته .