Sunday, December 15, 2019
اخر المستجدات

البنك الوطني يرفع رأس ماله الى 75 مليون دولار ويقر الآلية لذلك


| طباعة | خ+ | خ-

أعلن البنك الوطني في بيان صحفي اليوم عن نتائجه المالية غير النهائية للستة أشهر المالية المنتهية للعام 2014، وأشار البيان الى نمو موجودات البنك بنسبة 24.2% لتصل الى ما يقارب 657.9 مليون دولار بعد أن كانت 529.6 مليون دولار نهاية العام 2013، كما ارتفعت ودائع العملاء والتأمينات النقدية بما يقارب 71 مليون دولار لتصل الى 373.7 مليون دولار بعد ان كانت 302.6 مليون دولار نهاية العام 2013 ، ليحقق البنك نسبة نمو في ودائعه بلغت 23.5%.

وتعليقا على ذلك، أعرب طلال ناصر الدين، رئيس مجلس ادارة البنك عن سعادته بهذه النتائج المالية البارزة معربا ان هذه القوائم المالية تدل على متانة المركز المالي للبنك وزيادة ثقة المواطنين الفلسطينيين بالمصرف الأمر الذي يثبت نجاعة وفاعلية خطة البنك الإستراتيجية للنمو التي حسنت نمو الأرباح بالتزامن مع تطوير وتقوية أعمال البنك وتعزيز تواجده في السوق المصرفي الفلسطيني، لافتا الى تمكن البنك من الوصول الى شريحة اكبر من المواطنين الفلسطينيين عن طريق محاكاة احتياجاتهم الفعلية، هذه الأمور مجتمعة انعكست بدورها ايجابا على الأداء المالي للبنك، الأمر الذي يبشر بالمستقبل الواعد الذي ينتظر المصرف.

وأشارت قائمة المركز المالي المرحلية الموحدة الى نمو التسهيلات الائتمانية المباشرة بنسبة 11.3% لتصل الى ما يقارب 254 مليون دولار بعد ان كانت 228.2 مليون دولار نهاية العام الماضي. أما قائمة الدخل المرحلية الموحدة فأشارت الى تحقيق البنك ارباحا صافية بعد احتساب الضريبة وصلت الى 2.228 مليون دولار مقارنة بأرباحه خلال الفترة نفسها من العام الماضي كانت قد وصلت الى 1.445 مليون دولار بنسبة نمو بلغت 54.2%.

ومن جهة أخرى، أشار البنك في بيانه الصحفي الى انه باشر بإجراءات تغطية رفع رأس ماله المصرح به بزيادة تبلغ 25 مليون دولار، ليصل الى 75 مليون دولار بعد ان كان 50 مليون دولار، وذلك عن طريق طرح اسهم البنك للاكتتاب الثانوي العام لمساهمي المصرف بالقيمة الإسمية دولار واحد للسهم، ليصبح البنك بذلك ثاني اكبر بنك فلسطيني من حيث حجم رأس المال، وقد تواصل البنك مع الجهات الرقابية المختصة للحصول على الموافقات اللازمة للمباشرة بإجراءات رفع رأس ماله حسب الأصول المعمول بها.

وبدوره قال ناصر الدين “إن الوقت قد حان للمباشرة بإجراءات رفع رأس مال البنك، فوفقا لخطتنا نحن نسير وننمو بالشكل المطلوب، وهذه الخطوة جاءت الآن لتساندنا في تحقيق طموحنا بالمزيد من النمو والتقدم، وللتماشي مع رؤيتنا بتغيير ترتيبنا التنافسي بين البنوك الفلسطينية باحتلال مركز متقدم بينها.”