Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

البيت الابيض قلق من مشاريع إستيطانية جديدة في الضفة المحتلة


| طباعة | خ+ | خ-

أعرب “البيت الأبيض”، مساء أمس، عن قلقه لإعلان الحكومة الإسرائيلية عن مشاريع استيطانية جديدة في الضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم “البيت الأبيض”، جوش إيرنست، خلال مؤتمر صحفي عقده في واشنطن، إن هذا التوسع الكبير في النشاطات الاستيطانية يشكل تهديداً جدياً ومتنامياً على حيوية حل الدولتين”.

وأضاف نحن قلقون بالتحديد من سياسة إقرار مواقع استيطانية غير قانونية في مستوطنات غير مصرح بها.

وفي رده على سؤال صحفي حول ما إذا ما كانت واشنطن ستتخذ إجراء بخصوص مواصلة إسرائيل بناء مستوطنات أم ستكتفي بالإعراب عن قلقها، قال إيرنست لا اعتقد أن هذا شيء يمكن أن نطرحه بشكل علني، أعتقد بأننا سنبدأ هذا الحوار مع الاسرائيليين بشكل سري.

وأقرت لجنة إسرائيلية، أمس الأربعاء، بناء أكثر من 250 وحدة استيطانية في الضفة الغربية.

وقالت الإذاعة العبرية العامة الرسمية، إن لجنة تابعة للإدارة المدنية الإسرائيلية صادقت بإيعاز من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، دفع مشاريع بناء لحوالي 250 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة “الكانا” في الضفة الغربية.

وأشارت الإذاعة أن اللجنة وافقت نهائياً على بناء بضعة عشرات من الوحدات الاستيطانية الجديدة في مستوطنتي بيت أريه قرب مدينة رام الله وسط الضفة، وغفعات زئيف، غرب مدينة القدس.

كما قررت اللجنة أيضاً إضفاء صبغة الشرعية على مئة وثمانين وحدة سكنية أخرى قائمة في أماكن أخرى من الضفة الغربية، بحسب الإذاعة.

يُشار أن قرارات اللجنة هذه تسبق إعلان مناقصات البناء.

وفي سياق متصل قالت حركة “السلام الآن” الإسرائيلية، أمس الأربعاء، أن إسرائيل وافقت على بناء 466 وحدة استيطانية في الضفة الغربية.

وجاء القرار بعد يومين من توجيه مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادنوف، انتقادات حادة للاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

وتطالب السلطة الفلسطينية بموقف دولي حازم لوقف الاستيطان الذي كان من أبرز أسباب توقف مفاوضات السلام منذ أبريل/نيسان 2014.