Monday, October 14, 2019
اخر المستجدات

التجمع الطبي الديمقراطي يعقد ورشة عمل حول الوضع الصحي في قطاع غزة


| طباعة | خ+ | خ-

ضمن سلسلة فعاليات يقوم فيها التجمع الطبي الديمقراطي وهو الاطار النقابي الذي يجمع تحت عباءته الأطباء البشريين وأطباء الاسنان والصيادلة قام بعقد ورشة عمل حول الوضع الصحي في قطاع غزة بين مطرقة الانقسام وسندان هجرة الأطباء برعاية اتحاد لجان العمل الصحي وذلك يوم السبت الموافق 13/6/2015 في قاعة اللاتيرنا بحضور قيادات وطنية عاملة في المجال الصحي وبمشاركة بعض المؤسسات الطبية ومدراء دوائر في وزارة الصحة وكتل نقابية .

هذا وقد اختلف الحضور حول من شكك بأن هجرة الأطباء ترقى لمستوى تسميتها بالظاهرة وبين مؤيد بأنها حالة تستحق الدراسة الفعلية وعمل بحث حتى يضعنا في حقيقة موقف الأطباء من الهجرة , كما تعددت أسباب هجرة الأطباء من قطاع غزة بحسب أراء الحاضرين مابين أسباب سياسية لها علاقة بالانقسام الحاصل بين شقين الوطن ومابين أسباب اجتماعية لها علاقة بفقدان الطبيب هيبته ومكانته الاجتماعية المرموقة المتعارف عليها منذ القدم كما أن تكرار الحروب على غزة جعل عدد من الأطباء يفكرون بالهجرة بحث عن أماكن أكثر ملائمة لحياة أسرته ومابين أسباب اقتصادية تتعلق بدخل الأطباء المتدني والفروق مابين رواتب الأطباء في غزة والضفة الغربية ومابين أسباب تطويرية علمية حيث أن الحصار حد من متابعة آخر التطورات العلمية والمؤتمرات الدولية

هذا وقد انتقد جانب من الحضور دور النقابات الطبية وتقصيرها في العمل النقابي كما اعتبروا أن أى اجراءات نقل أو اقصاء تعسفية تتم داخل الوزارة من شأنها ان تكون طاردة للكفاءات الطبية وعامل مساعد على هجرتهم .

وفي ختام ورشة العمل تم التوافق على بعض التوصيات التى من شأنها أن تحد من ظاهرة هجرة الأطباء والإضرار بالأمن القومي الصحي الفلسطيني ومن بينها عمل دراسة متخصصة حول واقع هجرة الأطباء الفعلية والمتوقعة ووضع نظام صحي مهني في وزراة الصحة بعيد عن التجاذبات السياسية

والعمل على تطوير الدورات العلمية ونظام الابتعاث للخارج و البورد الفلسطيني واستصدار قوانين تمنع الاطباء الحاصلين على البورد الفلسطيني او منح دراسية من الهجرة قبل قضاء زمن معين في خدمة ابناء شعبنا الفلسطيني كما وشددت جميع الاطراف على ضرورة عمل انتخابات نقابية بشكل سريع حتى تقوم بدورها المنوط لها به من دفاع عن حقوق الاطباء.