Monday, September 28, 2020
اخر المستجدات

التفاصيل الكاملة لواقعة التحرش بـ “ريهام سعيد” في مارينا


التفاصيل الكاملة لواقعة التحرش بـ “ريهام سعيد” في مارينا

| طباعة | خ+ | خ-

حررت الإعلامية ريهام سعيد محضرا، ضد مجموعة من الشباب لمحاولة تصويرها هي وأسرتها بملابس البحر ومضايقتها.

وحمل المحضر رقم ٨٧ لسنه ٢٠٢٠ إداري مارينا، وعلى الفور استدعتها النيابة صباح اول أمس، واستمعت النيابة لأقوالها ودارت التحقيقات حول التعرض لأنثى على وجه يخدش حيائها وانتهاك حرمة الحياة الخاصة والتهديد بالإيذاء.

وقامت النيابة العامة بتفريغ فيديو يظهر فيه المتهمون وهم يقومون بسب الإعلامية وتهديدها بالإيذاء وانتهى التحقيق برئاسة وكيل نيابة العلمين، وطلبت النيابة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابستها وتحديد هوية الجناة.

وكان هذا آخر تطورات واقعة تحرش لفظي من مجموعة شباب بريهام سعيد في مارينا، ونرصد تفاصيل الواقعة بالكامل من خلال هذا التقرير.

بداية الواقعة

نشرت الإعلامية ريهام سعيد فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعى “إنستجرام” تستغيث فيه بالشعب المصرى والمسؤولين بسبب التحرش بها هى وابنها.

وأوضحت ريهام سعيد فى الفيديو أنها تم التحرش بها لفظيا بسبب رفض التصوير مع 6 شباب وحينما رفضت قال لها الشباب “ياعم ياعم سيبك منها دى كانت رد سجون”، وهو ما دفع ريهام سعيد بالبكاء الشديد في الفيديو وطالبت الجهات المسئولة بسرعة التحقيق في الواقعة التي أدتها نفسيا.

ريهام تنشر صور المتحرشين

ونشرت “ريهام” مجموعة من الصور عبر حسابها على إنستجرام لبعض الشباب الذين تحرشوا بها لفظيا بعدما رفضت التصوير معهم.

وكتبت ريهام سعيد: “لوسمحتوا محتاجه اتقدم ببيان رسمي الداخليه وأوريهم أن حقي مش هيضيع زي ما قالوا لي ابقي ورينا هتعملي ايه؟

انا محتاجة من فضلكو تساعدوني أني أعرف بناتهم كانوا بيتمشوا من الشاطئ العام وقعدوا في شمسية جنبنا ابتدت المعاكسة والكلام اللي كله قلة أدب ومش عارفين أنا مين وبعدين كل ده مبنردش.

وأضافت: “قربوا مننا، بنتي قالت لهم ايه ده ابعدوا، وأنا مش عايزه اتخانق معاهم عشان ابني ما يتخضش لما قربوا عرفوا انا مين قالوا طيب نتصور مردتش لأني كنت مضايقة أوي من اللي بيعملوه، سألني تاني قلت له أنا قاعدة مع ابني اتصور ازاي؟ واحد منهم قال لصاحبه سيبك منها دي كانت محبوسة والتاني رد قال فعلا دي رد سجون بصوت عالي جدا قدام كل الناس اللي قاعدين، واللي انقذني منهم ناس محترمة قاعدة جنبي مش وهم بعد ما فضلوا يقولوا ألفاظ”.