Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

الجابر يتحدى عباس ويعود عبر نافذة “الإعلام”


| طباعة | خ+ | خ-

بصمت يعمل رجل أعمال فلسطيني مقيم في الأردن منذ سنوات قليلة على التخطيط لتأسيس “امبراطورية” إعلامية فلسطينية، من خلال عرضه على بعض المواقع الإخبارية الفلسطينية لشرائها بمبالغ كبيرة.

الخبر الذي نشره موقع تلفزيون “وطن” في رام الله لم يشر إلى اسم رجل الأعمال المقصود، غير أن مصادر خاصة بـ”فلسطين الآن” كشف أن الحديث يدور عن عبد المالك جابر الذي شغل لنحو عقد من الزمان منصب مدير إحدى اكبر الشركات الخدماتية الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة، ألا وهي مجموعة الاتصالات الفلسطينية بأفرعها المختلفة، وفي مقدمتها شركة الاتصالات الأرضية وشركة جوال والشركات التابعة لهما.

وأوضحت أن الجابر -الذي يعود أصله إلى بلدة يعبد في محافظة جنين- خرج من مجموعة الاتصالات بعد خلاف حاد مع رئيس السلطة محمود عباس شخصيًا، حينما كشف عن أسرار عمل نجلي عباس وعلاقتهما بشركة الوطنية للاتصالات التي دخلت إلى السوق الفلسطيني كمشغل ثان للأجهزة المحمولة والخليوية.

وأمتد الخلاف إلى كشف الجابر –الذي يدير الآن شبكة “زين” العالمية للاتصالات- عن تدخلات شخصية من عباس وزمرته مع الاحتلال الإسرائيلي ودفعهم لأموال طائلة للسماح للوطنية موبايل بإدخال أجهزتها للسوق الفلسطيني.

كما لاحقت الأجهزة الأمنية الجابر بتهمة علاقته مع محمد دحلان، وهو واحد من مئات لاحقتهم السلطة بحجة التنسيق مع دحلان –الذي فُصل من حركة فتح وطُرد من رام الله- لقلب نظام الحكم على عباس.

ومن تبعات ملاحقته، قيام السلطة بالحجز على أمواله المنقولة وغير المنقولة التي تقدر بعشرات الملايين، ولم تفلح تدخلات رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات الفلسطينية صبيح المصري، وقريبة الملياردير منيب المصري المقرب من رئيس السلطة عباس- لم تفلح في ثني السلطة على ملاحقة وطرد الجابر.

ومن يومها، والجابر الذي يقيم في الأردن ويتنقل بين عدة بلدان عربية في مقدمتها دول الخليج ولبنان يسعى للانتقام ورد كرامته، فلم يجد سبيلا أفضل من امتلاك مجموعة كبيرة من المواقع الإعلامية الإخبارية والخدماتية العاملة في فلسطين وشرائها بمبالغ كبيرة، منها موقع اخباري تم العرض عليه مليون ونصف دولار.

الجابر يطمح إلى شراء تلك المواقع وتوجيهها لخدمة أهدافه السياسية والاقتصادية، بمساعدة شريكه وهو اقتصادي معروف ومحسوب على جناح دحلان في حركة فتح، والحديث قد يكون عن بسام ولويل عضو المجلس الثوري لحركة فتح ورئيس مجلس إدارة مطاحن القمح الذهبي ورئيس مجلس إدارة إذاعة “راية” التي تبث من رام الله.
المصدر: فلسطين الان