Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

الجامعة العربية تسلمت الدعوة للمشاركة في مؤتمر باريس


| طباعة | خ+ | خ-

قلل السفير حسام زكي مساعد الأمين العام للجامعة العربية من حجم الخلافات العربية العربية، قائلا إنه “لا توجد خلافات جوهرية حول محددات الأمن القومي العربي وإنما اختلافات في وجهات النظر حول التعامل معها”. وأكد زكي أن الجامعة العربية تلقت دعوة للمشاركة في مؤتمر باريس للسلام، لافتا إلى وجود توافق دولي حول حل الدولتين.

وأضاف زكي الذي تحدث إلى عدد محدود من ممثلي وسائل الإعلام أن قمة الأردن المقرر انعقادها أواخر شهر مارس (آذار) القادم سوف تحظى بتمثيل عال، مؤكدا أن الجامعة تعمل على تقريب وجهات النظر وتأمل أن تصل في المستقبل القريب إلى درجة من التفاهمات.

وأشار مساعد الأمين العام للجامعة إلى تعقيدات الأوضاع الحالية في المنطقة ما يتطلب الكثير من العمل الدءوب لإعادتها إلى حالة ترضي الرأي العام العربي.

وشدد السفير زكي على أهمية قمة الأردن القادمة والتي ستجرى في 29 مارس القادم، لافتا إلى أن اتصالات تجرى بشكل مستمر حول الموضوعات المطروحة على جدول القمة، وشكل الإعلان الذي سيصدر عنها.

وقال: “إن أمام القمة عددا من التحديات وإن هناك حاجة لإثبات شكل من أشكال التضامن والتفاهم العربي في الفترة الحالية نظرا لضخامة التحديات العربية، مشيرا إلى أن وفدا من الأمانة العامة سيزور الأردن الأسبوع المقبل لبحث الترتيبات اللوجستية.”

وحول مشاركة الجامعة في مؤتمر باريس للسلام الذي ينعقد منتصف الشهر الجاري، أكد أن الأمانة العامة تلقت دعوة بالمشاركة في هذا المؤتمر المهم والذي ستشارك فيه نحو 70 دولة للتأكيد بأن حل الدولتين هو الحل الأمثل والذي يحظى بالإجماع الدولي واستبعد نجاح إسرائيل في إلغاء قرار مجلس الأمن الذي أقر برفض الاستيطان من خلال الإدارة الأميركية الجديدة.

وقال من يتحدث عن هذا الأمر لا يعرف جيدا آلية العمل بالأمم المتحدة وكذلك مخالفة للإجماع الدولي الذي يصر على حل الدولتين وأن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.