Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

الجزيرة تستضيف خطيبة “عساف” السابقة لتقديم برنامج صباحي جديد


| طباعة | خ+ | خ-

تعتزم قناة “الجزيرة” الإخبارية التعاقد مع الإعلامية الفلسطينية لينا قيشاوي، خطيبة نجم أراب آيدول السابقة، للإنضمام إلى طاقم مذيعيها، في حال إجتيازها بنجاح للاختبارات وتجارب الأداء التي إجتازتها مؤخراً.

ووصلت قيشاوي إلى العاصمة القطرية الدوحة نهاية الأسبوع، وقامت مباشرة بإجراء تجربة تقديم برنامج صباحي تستعد المحطة لبثه مع إطلاق حلتها الجديدة، تزامناً مع الاحتفالات المقبلة بالذكرى العشرين لتأسيسها.

وقامت الإعلامية الفلسطينية، التي زادت شعبيتها، واشتهرت منذ ارتباطها بالنجم محمد عساف، بعدة محاولات لتقديم البرنامج الصباحي إلى جانب عدد من مذيعي ومذيعات “الجزيرة” الحاليين وبعض الوجوه الجديدة.

ولم ترشح حتى الآن معلومات نهائية عن تقييم إدارة المحطة لأداء قيشاوي، التي تخرجت من جامعة بيرزيت في رام الله، ولم يعرف بعد انطباع الجهات المسؤولة عن ظهورها على الشاشة ومدى تقبلهم لتفاعلها مع الفقرات التي تم استحداثها للبرنامج الجديد.

وسبق لخطيبة عساف السابقة، التي انفصلت عنه قبل شهور، أن التحقت بمجال الإعلام فور تخرجها من الجامعة، عبر ظهورها على قناة “الفلسطينية” كمقدمة لبرنامج صباحي.

وشغلت الإعلامية الفلسطينية الأضواء بقصة ارتباطها، ثم انفصالها عن الفنان محمد عساف، لكنها في تصريحات صحفية عدة ترفض ربط نجوميتها بخطيبها السابق، بالتأكيد على أنها تعمل بجد لتشكيل شخصيتها بجهدها.

وتكثف إدارة محطة “الجزيرة” استعداداتها لإطلاق مجموعة برامج جديدة تستعد لبثها قريباً، وإنهاء كافة الترتيبات اللازمة لتكون جاهزة في الموعد الذي تم تحديده وهو مطلع شهر نوفمبر/ تشرين الثاني.

وبحسب معلومات وصلت لـ”القدس العربي” اللندنية، فإن عدداً من مذيعي “الجزيرة” أدوا تجارب لتقديم البرنامج الصباحي الجديد، من بينهم المذيع الجزائري محمد مزيمز، الذي يقدم النشرات الإخبارية اليومية، ومواطنه مقدم البرامج والنشرات الاقتصادية مراد بوعلام الله، إلى جانب التونسية صابرين حاج فرج.

كما قدم البرنامج أيضاً الفائز بمسابقة فصاحة مؤخراً السوري محمد صالح.

كما قامت الإدارة بمنح فرصة تقديم البرنامج لمذيعة الأحوال الجوية نسرين بدور.

واستقدم مسؤولو “الجزيرة” عدداً من الوجوه الجديدة، من بينهم مذيعات لبنانيات وجرى اختبار أدائهن.

وسوف يتم خلال الفترة المقبلة تقييم مختلف التجارب التي تم تنفيذها للاستقرار على لائحة أولية يتم رفعها للإدارة المركزية للشبكة للفصل فيها وتسمية مذيعي ومقدمي البرامج الجديدة.

وسبق لـ الصحيفة اللندنية، أن انفردت بنشر تفاصيل البرامج التي تستعد قناة “الجزيرة” لبثها قبل موعد إطلاق حلّتها الجديدة، مع انتقالها للمقر الجديد الذي تم تجهيزه وفق أحدث نظم التشغيل والبث.