Tuesday, October 15, 2019
اخر المستجدات

الجمال يأتي أولاً في تصاميمي!


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم/ وكالات

في مجموعة ربيع 2015، تقف عروس ريم عكرا أمام مرآتها الكبيرة، فتتأمّل حسنها وتتباهى بإطلالتها المشرقة، لكنها لا تناديها “يا مرايتي، يا مرايتي، مَن الأجمل؟…”. هي عروس واثقة بنفسها، وتُشبه بياض الثلج بفستانها الأبيض الناصع، وتتنقّل بخفّة ودلال بتصميمه المنهدل وأقمشته الناعمة والمتطايرة. تحاكي ريم عكرا في مجموعة Mirror Mirror… مختلف الأذواق والشخصيّات، هادفةً إلى تقديم قطع عمليّة وأنيقة في الوقت ذاته.
عن مجموعتها لهذا الموسم تحدّثنا ريم عكرا في حوار خاصّ بـ”عروس سيّدتي”
1-أخبرينا عن مجموعتك الجديد Mirror Mirror….
قبل البدء بتحضير مجموعة العروس، أمضي وقتاً طويلاً في دراسة العروس بشخصيات مختلفة، كي أحرص على تقديم تصاميم تناسب الجميع. وفي هذه المجموعة المؤلفة من 24 فستاناً، قدّمت فساتين بقصّات تقليدية، وأخرى بخطوط تنحت الجسم، وتصاميم أخرى ذات قصّات واسعة مصنوعة من طبقات متتالية من الشيفون. وبالطبع، جاءت الفساتين غنيّة بالتطريزات التي ميّزت تصاميمي طويلاً.
2- ما هي الأقمشة التي استخدمتها؟
بطبيعتي، أهوى الجمع بين الأقمشة الفاخرة، لأنّ ذلك يمنح التصميم بنية جميلة وحجماً لافتاً يجذب الأنظار. وأنا أستورد الأقمشة من كلّ أنحاء العالم. وفي مجموعة “ميرور ميرور…” كان الدانتيل هو نجم الأقمشة، بالإضافة إلى الساتان والشيفون الحرير والكريم وطبقات من التول. وجاء التطريز بحبيبات من اللؤلؤ والكريستال وتزيينات من الدانتيل.
3- ما هي الصيحة الرائجة في فساتين الأعراس لهذا الموسم؟
كما تعلمون، فإنّ كلّ موسم يحمل معه مجموعة جديدة من الاتجاهات التي تفرض نفسها في كلّ المجالات. وفي هذا الموسم، كان الاتجاه الأبرز في تصميم فساتين الأعراس هو القصّات ذات الجزء العلوي القصير، الذي يكشف الجسم والفساتين الشفّافة. والاتجاهان برزا في مجموعتي لربيع 2015.
4- هل لديك طريقة بحث معيّنة عند بدء العمل على مجموعة جديدة؟
كلّ ما أقوم به هو التفكير بطريقة جليّة وبأفكار منعشة ومتجدّدة.
5- برأيك، ما هو أبرز عامل لإنجاح عرض أزياء؟
ليس هناك عامل واحد، فأنا أعتقد أن كلّ العوامل التي تساعد في إتمام هذه المهمّة يجب أن تكون سبباً لنجاحه.
6-ما هي قواعد التصميم الأساسية لريم عكرا؟
الجمال يأتي أولاً.
7- أنت لبنانية المولد، فما تأثير الشرق الأوسط في تصميمك؟
التأثير كبير جداً. فأنا لبنانية المولد، وعشت في باريس وهون كونغ، وكذلك في مدينة نيويورك، التي أمضيت فيها لغاية اليوم معظم سنوات حياتي. وهذا المزيج بين الحضارات التي خبرتها يظهر تأثيره جلياً في تصاميمي وفي الأسلوب الذي أجسّد به أفكاري. والسيّدة اللبنانية بشكل خاصّ، تُعرف بذوقها الرفيع وتقديرها للخياطة الراقية، وهي تسجّل إطلالات لافتة على السجادة الحمراء.
8- ما هي نصيحتك للعروس؟
أنصح كل عروس بأن تتصرّف على سجيّتها، وبأن تختار كلّ ما تحبّه ويشعرها بالراحة. فالموضة وُجدت كي نستفيد منها بإطلالات تليق بنا وتجعلنا نبدو أكثر أناقة لا كي نلتزم بها كما هي.