الثلاثاء 21 / سبتمبر / 2021

الجهاد: إن لم يتراجع الاحتلال عن قراراته فإن عليه انتظار ردٍ لا يتوقعه

الجهاد: إن لم يتراجع الاحتلال عن قراراته فإن عليه انتظار ردٍ لا يتوقعه
الجهاد: إن لم يتراجع الاحتلال عن قراراته فإن عليه انتظار ردٍ لا يتوقعه

أصدرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الأربعاء، بياناً، دعت فيه شعبنا للوحدة والثبات ومواصلة الانتفاضة الباسلة.

وقالت الحركة إن استمرار الاحتلال الإسرائيلي في صلفه وعدوانه بحق أهلنا في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة هو حرب تهويد ممنهجة سيتصدى لها كل أبناء الشعب الفلسطيني بكل قوة وإصرار.

وأضافت الحركة: بأن الشعب لن يستسلم أمام أشكال القمع والإرهاب الممارس بحق أهلنا في القدس والشيخ جراح.

وشددت الجهاد الإسلامي على أنه “إن لم تتوقف هذه الحرب ويتراجع الاحتلال عن قراراته فإن عليه أن ينتظر رداً لا يتوقعه”.

وفيما يلي نص البيان الذي وصل (الوطن اليوم) نسخة عنه:

يتواصل صمود أبناء شعبنا الفلسطيني البطل في القدس والضفة الغربية، فها هم أحرار القدس ونابلس يسطرون أروع نماذج التحدي والاستبسال في وجه العدو الصهيوني.

وبالرغم من الإرهاب الذي يمارسه جيش العدو ضد أهلنا الأبطال، إلا أن المواجهات تتصاعد في تأكيد على أن الشعب الفلسطيني قرر الاستمرار في انتفاضة رمضان لحماية المقدسات والتصدي للاستيطان والتهويد ومواجهة قرارات الهدم في حي الشيخ جراح.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إذ نتوجه بالتحية للأحرار المنتفضين في القدس ونابلس وسائر مدن وقرى الضفة الغربية الباسلة فإننا نؤكد على ما يلي:

أولاً: ننعى الشهيد الفتى سعيد يوسف محمد عودة الذي استشهد أثناء المواجهات مع جيش الاحتلال في بلدة أودلا بمحافظة نابلس، وتؤكد الحركة على أن هذه الدماء الطاهرة التي خضبت أرض نابلس لن تضيع هدراً وأن عمليات الثأر لكل قطرة دم ستطال رؤوس الغاصبين الذين لن يفلتوا من العقاب مهما طال الأمد.

ثانياً: إن استمرار الاحتلال في صلفه وعدوانه بحق أهلنا في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة هو حرب تهويد ممنهجة سيتصدى لها كل أبناء الشعب الفلسطيني بكل قوة وإصرار ولن يستسلم الشعب أمام أشكال القمع والإرهاب الممارس بحق أهلنا في القدس والشيخ جراح، وإن لم تتوقف هذه الحرب ويتراجع الاحتلال عن قراراته فإن عليه أن ينتظر رداً لا يتوقعه.

ثالثاً: ندعو أبناء شعبنا إلى الوحدة والثبات في الدفاع عن حقوقهم وأرضهم ومقدساتهم، فهذا العدو لن يردعه سوى المقاومة والاشتباك الدائم والمفتوح معه.

الرحمة لأرواح الشهداء والشفاء للجرحى والمصابين

والتحية للمقاومين الأحرار الذين يتقدمون الصفوف دفاعا عن شعبهم وأرضهم ومقدساتهم

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook