الأحد 02 / أكتوبر / 2022

الجهاد الإسلامي: حال حدوث تصعيد في المنطقة فإنه سيطال الجميع

الجهاد الإسلامي: حال حدوث تصعيد في المنطقة فإنه سيطال الجميع
مسيرة الأعلام في مدينة القدس

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، خضر حبيب، مساء اليوم الأحد، أن إصرار الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ مسيرة الأعلام في مدينة القدس الأسبوع القادم “يؤكد الطبيعة العدوانية والإجرامية لهذا الاحتلال تجاه مقدساتنا وشعبنا”.

وشدد حبيب على أن “الوسطاء يجب ان يقوموا بواجبهم دون تلكؤ، لأنه في حال حدوث تصعيد وتوتر في المنطقة فإنه سيطال الجميع”. وفق تصريحه لوكالة (سوا) الإخبارية

واعتبر هذا الإصرار الإسرائيلي على تنفيذ مسيرة الأعلام، استخفافاً بالرأي العام العالمي والذي تُقر فيه الأمم المتحدة أن القدس أراضي محتلة وأن المقدسات فيها إسلامية بحتة ولا يحق لليهود العبث فيها او الدخول إليها.

• مسيرة الأعلام.. تقييمات للأجهزة الأمنية الإسرائيلية لرفع حالة التأهب

وأشار حبيب إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يتكئ على عدة معطيات تشجعه وتجرأه على القيام بجرائم ضد شعبنا الفلسطيني أولها الإنحياز الأمريكي او المشاركة الأمريكية في العدوان على الشعب الفلسطيني جنباً على جنب مع الاحتلال ويوفر له الغطاء السياسي والعسكري.

وقال إننا “في حال إصرار العدو على تنفيذ تهديداته فإنه يتحمل المسؤولية وكامل التداعيات التي ستترتب على هذا الفعل المشين والإجرامي بحق شعبنا ومقدساته”.

وأوضح ان الاحتلال لا يستمع لاحد لأنه مغطى من قوى الاستكبار ويمتلك قوة غاشمة تجرأه على القيام بالمزيد من الجرائم بحض الشعب الفلسطيني.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية (مكان)، اليوم الأحد، أن جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية والتي عقدت اليوم شهدت خلافات في الرأي حول مسار مسيرة الأعلام التي ستنظم في القدس في التاسع والعشرين من الشهر الحالي.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن