Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

الجهاد الاسلامي : اجتماع الفصائل والشخصيات خلال الأيام المقبلة لن يكون موازيا للوطني


نافذ عزام: لا أحد يجبرنا للقبول بتفاهمات التهدئة

| طباعة | خ+ | خ-

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي نافذ عزام، أن الاجتماع الذي ستعقده الفصائل والشخصيات خلال الأيام المقبلة ليس مؤتمرا موازيا للمجلس الوطني.

وقال عزام : هذا ليس مؤتمرا موازيا إنما اجتماع للفصائل والشخصيات التي عبرت عن وجهة نظرها بأنه من غير المناسب عقد دورة للمجلس الوطني دون توافق.

وأوضح أن هذا الاجتماع يأتي للتأكيد على هذا الموقف وضرورة بذل وتكثيف كل الجهود لتحقيق التوافق في الساحة الفلسطينية، وليس بحثا عن إطار مواز للوطني.

وحول إمكانية مشاركة الجهاد في هذا الاجتماع قال: حتى الأن لم توجه دعوات لهذا الاجتماع.

وشدد عزام على أن عقد المجلس الوطني دون توافق يفاقم أوضاع في الساحة الفلسطينية ولا يزيدها إلا تعقيدا.

وتابع: لا مشكلة في هذا الاجتماع طالما أنه يراد منه التأكيد على ضرورة الوصول إلى توافق وحماية حقوق الشعب وعدم جدوى عقد لقاءات للمجلس الوطني بعيدا على التوافق.

وكان القيادي في حركة حماس حسام بدران أكد وجود مساعٍ لعقد مؤتمر في غزة أو في بيروت في 29 أبريل/ نيسان الجاري بالتوازي مع لقاء المجلس الوطني المختلف عليه.

وقال بدران في تصريح صحفي، أمس الثلاثاء، إن هذا المؤتمر، ليس بديلا عن المجلس الوطني وليس محاولة لإيجاد هياكل جديدة عن المنظمة.

وسيعقد المجلس الوطني الفلسطيني في 30 ابريل/ نيسان الجاري وسط مقاطعة من الجبهة الشعبية وحركتي حماس والجهاد الإسلامي.