السبت 28 / يناير / 2023

الجهاد ترد على تصريحات غرينبلات بشأن مسيرات العودة

الجهاد الاسلامي

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إن “الأمريكي لا يعترف بحق شعبنا ولا يقر نضاله المشروع في وجه الاحتلال والعدوان ، بسبب الانحياز والشراكة الكاملة مع الاحتلال”.

جاء ذلك تعقيبًا على تصريحات مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط جيسون غرينلات، والتي قال فيها إن “الولايات المتحدة تدين القادة والمتظاهرين الذين يدعون إلى العنف أو يرسلون المتظاهرين — بما في ذلك الأطفال — إلى السياج، مع علمهم بأنهم قد يتعرضون للإصابة أو القتل”.

وأضافت الجهاد على لسان مسؤول مكتبها الإعلامي داوود شهاب في تصريحٍ صحفي تلقت (الوطن اليوم) نسخة عنه الجمعة أن “مسيرات العودة هي رسالة حياة ووحدة وأمل ، لكن الذين اجرموا بحصارنا واختلقوا له الذرائع لا يَرَوْن ذلك ولا يفهمون هذه الرسالة لأنهم لا يريدون لهذا الشعب أن يعيش حرا كريما، بل يريدون أن يروه مكلوما مريضا مسكونا بالعجز واليأس وقلة الحيلة أمام المرض والحصار والقتل”.

وتابع: إسرائيل التي قصفت غزة بالفوسفور وكل أدوات القتل المحرمة ، وسممت البيئة في قطاع غزة وهذه حقيقة لا تخفى على المنصفين في الهيئات والمنظمات الدولية ممن دونوا في تقاريرهم الانتهاكات الإسرائيلية بحق البشر وبحق البيئة وبحق الشجر، ولا يزال الشعب الفلسطيني يعاني جراء هذه الانتهاكات الخطيرة.

وأردف قائلا : سبعون عاما من الاحتلال والعدوان والتشريد ونحن نسمع عن وعود لا نرى فيها سوى تمدد وتوسع الاستيطان والتهويد والاعتداء على مقدساتنا ، وأسر شبابنا.

وزاد قائلا : “مللنا من رؤية الحواجز وسئمنا من الاحتلال وجنوده ومستوطنيه”، مشددًا على أنه “آن الأوان لتسمع الدنيا كلها صوت الحق الفلسطيني عاليا يطالب بالحياة والعودة والحريّة”.

يُذكر أن 19 مواطنًا فلسطينيًا ارتقوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي، فيما أصيب قرابة 1500 بجراح مختلفة، خلال مشاركتهم بمسيرات العودة الكبرى التي انطلقت في يوم الأرض 42 على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن