الأحد 20 / يونيو / 2021

الحمد الله: الاحقية التاريخية تؤكد انتصار شعبنا على ارضه وإقامة دولته المستقلة

الحمد الله

أدى رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله صلاة الجمعة، في مسجد علي بن أبي طالب في دير استيا شمال محافظة سلفيت، الذي اقدم المستوطنون على إحراقه الاسبوع الماضي، لتوجيه رسالة الى المستوطنين ان هذه الارض هي فلسطينية عبر التاريخ، وقال الحمد الله” :إن الاحقية التاريخية تؤكد انتصار الشعوب المظلومة كالشعب الفلسطيني، ولا يمكن ان يضيع حق”.

ووجه الحمد الله رسالة شجب واستنكار لما يقوم به المستوطنون من انتهاكات واعتداءات ضد ابناء الشعب الفلسطيني، مؤكدا رسالة القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس ابو مازن، وهي نيل الحقوق الثابتة والمشروعة، والمتمثلة بإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967.

هذا ورافق رئيس الوزراء، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية محمد حسين، وأمين عام مجلس الوزراء فواز عقل، ووزير الداخلية سعيد ابو علي، ووزير المواصلات نبيل ضميدي، ووزير الحكم المحلي سائد الكوني، وعضو المجلس التشريعي مصطفى البرغوثي، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح سلطان ابو العينين، ومحافظ سلفيت عصام ابو بكر، وعدد من مدراء المؤسسة الامنية في المحافظة.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook