Tuesday, June 25, 2019
اخر المستجدات

الحمد الله: لن تمر خطة اسرائيل بتقسيم الاقصى ولن ترهب شعبنا بقراراتها العنصرية


| طباعة | خ+ | خ-

قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله: “أؤكد باسم القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس انه لن يتم المساومة على حبة تراب في القدس، ولن تمر خطة اسرائيل بتقسيم المسجد الاقصى، ولن ترهب اسرائيل شعبنا بقراراتها العنصرية”.

وجاء ذلك خلال كلمته في حفل تخريج الفوج الثالث من طلبة البكالوريوس “فوج الانتماء”، من جامعة الاستقلال باريحا، اليوم السبت، بحضور رئيس جامعة الاستقلال د. عبد الناصر القدومي، ورئيس مجلس امناء الجامعة اللواء توفيق الطيراوي، ومحافظ محافظة اريحا ماجد الفتياني، واعضاء مجلس امناء الجامعة واعضاء الهيئتين التدريسية والادارية.

ونقل رئيس الوزراء تهاني وتبريكات وتحيات الرئيس محمود عباس، قائلا: “يشرفني أن أقف اليوم أمام هذه الكوكبة من شاباتنا وشبابنا، لنتشارك معا لحظة فرح حقيقية، ففي كل يوم نشعل شمعة وسط عتمة هذا الليل الفلسطيني الطويل، لنستمد منها قبسا من الامل والتفاؤل، ولنستلهم من فيضها قسطا من العزم والثقة بمستقبل فلسطين وشعبها، الذي يواصل ملحمة الصمود على هذه الارض الطيبة، ويواصل من خطواته على طريق الحرية والاستقلال”.

وتابع رئيس الوزراء: “سنواصل المسيرة الوطنية حتى تجسيد كافة الحقوق المشروعة لشعب فلسطين الصابر الصامد، في ظل قيادة الرئيس محمود عباس، وسنواصل الطريق باسرى الحرية الذين يحطمون القيد بارادتهم الصلبة خلف اسوار المعتقلات، وبعهد الشهداء الذين هم اكرم منا جميعا، حتى اقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وأضاف الحمد الله: “نحن مدعوون جميعا للوقوف صفا واحدا لانهاء الانقسام، وتحمل المسؤولية الوطنية لحماية القدس والمقدسات والمسجد الاقصى المبارك، فلا دولة فلسطينية بدون القدس وفي القلب منها المسجد الاقصى”.

وجدد دعوته الى الامتين العربية والاسلامية والى المجتمع الدولي لدعم تطلعات شعب فلسطين بالحرية والاستقلال وانهاء الاحتلال، والى توفير الحماية الدولية لشعب فلسطين ومقدساته، مبرقا التحية الى اهل القدس والمرابطين فيها، مشيدا بدفاعهم عنها في وجه عدوان جيش الاحتلال والمستوطنين.

واشاد الحمد الله بجهود القائمين على جامعة الاستقلال، خاصا بالذكر اللواء المؤسس توفيق الطيراوي، مستطردا: “نعتز بمساهمة جامعة الاستقلال في إعادة بناء وتأهيل المؤسسة الأمنية وتعزيز قدراتها، وترسيخ العقيدة الأمنية القائمة على حماية المشروع الوطني وتوفير الأمن والأمان للمواطن، وتخريج أجيال قادرة على تحمل الصعاب، ومواجهة التحديات، مسلحين بالعلم والمهارات وروح الاصرار والعزيمة والابداع، يملكون مجموعة متكاملة من القيم والأدبيات الأخلاقية تكون بوصلتهم في حياتهم العملية والمهنية”.