Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

الحوثيون يعلنون مقتل جنود سعوديين في قصف مدفعي


الحوثيون يعلنون مقتل جنود سعوديين في قصف مدفعي

| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – الوطن اليوم

أعلنت جماعة “أنصار الله” (الحوثي) اليمنية، اليوم الإثنين، مقتل عدد من الجنود السعوديين بقصف مدفعي قبالة محافظة جازان جنوب غربي السعودية.

ونقلت قناة المسيرة التابعة للحوثيين عن مصدر عسكري، قوله إن مدفعية الجيش واللجان الشعبية، قصفت تجمعات للجنود السعوديين قبالة منفذ الطوال بجازان على الحدود اليمنية، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد منهم وتدمير آلية عسكرية لهم جراء القصف.

ولم يتطرق المصدر إلى تفاصيل أخرى، فيما لم يصدر على الفور أي تعليق من الجانب السعودي حول الأمر.

جاء ذلك بعيد إعلان الجماعة شن هجوم جوي واسع على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط جنوبي السعودية، في حين تحدث التحالف، الذي تقوده السعودية، عن إسقاط طائرة مسيّرة كانت تتجه نحو السعودية.

وقال المتحدث باسم القوات التابعة للحوثيين، يحيى سريع، في بيان صحافي نشره على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، إن سلاح الجو المسير التابع لجماعته نفذ عملية هجومية بعدد من طائرات “قاصف k2″.

وأوضح سريع بأن القصف الجوي استهدف رادارات ومواقع عسكرية في القاعدة الجوية، و”الإصابة كانت مباشرة”.

وأشار إلى أن القصف يأتي “ردا على جرائم العدوان وحصاره المستمر على الشعب اليمني العظيم وغاراته المستمرة”، وفق تعبيره، في إشارة إلى التحالف العربي بقيادة السعودية.

وقال سريع: “الهجوم الجوي يأتي ردا على غارات التحالف التي بلغت 36 غارة جوية خلال 48 ساعة الماضية، أسفرت عن قتلى وجرحى”.

من جهة أخرى، نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن المتحدث باسم التحالف، تركي المالكي، إن قوات التحالف تمكنت من اعتراض طائرة مسيرة حوثية أطلقتها من صنعاء اليمنية، كانت باتجاه السعودية.

ولم ترد تفاصيل أكثر من المتحدث بشأن الاستهداف، غير أنه جاء بعد وقت قصير من إعلان جماعة الحوثيين استهداف قاعدة الملك خالد الجوية.

وقال المتحدث إن “المحاولات الإرهابية المتكررة تعبر عن حالة اليأس لدى المليشيا الإرهابية وتؤكد إجرام وكلاء إيران بالمنطقة ومن يقف وراءها”.

واعتبر أن “استمرار تبني جماعة الحوثيين للنجاحات الوهمية عبر إعلامها المضلل يؤكد حجم الخسائر التي تتلقاها وحالة السخط الشعبي تجاهها”، وفق قوله.

ومؤخرا، كثف الحوثيون من هجماتهم بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية والتقليدية على مواقع وتجمعات للجيش السعودي وقوات الحكومة اليمنية.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثي، المسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ أيلول/ سبتمبر 2014.

ومنذ آذار/ مارس 2015، يشارك تحالف عسكري تقوده السعودية والإمارات في الحرب على اليمن، بزعم دعم القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، وأدى القتال إلى مقتل 70 ألف شخص منذ بداية 2016، حسب تقديرات أممية صدرت في حزيران/ يونيو الماضي.