Thursday, November 21, 2019
اخر المستجدات

الحية :حكومة وحدة وطنية يجب أن يكون في إطار تفعيل ملفات المصالحة


| طباعة | خ+ | خ-

 قال عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” النائب خليل الحية، إن تشكيل حكومة وحدة وطنية يجب أن يكون في إطار تفعيل ملفات المصالحة وعبر بوابة التشريعي، ومن خلال إجماع وطني فلسطيني.

ودعا الحية، في تصريح مكتوب امس الأربعاء (24-6)، إلى ضرورة تفعيل جميع ملفات المصالحة الوطنية حسب اتفاق القاهرة وتفاهمات الشاطئ، بما فيها تشكيل حكومة وحدة وطنية من خلال المجلس التشريعي الفلسطيني.

وأوضح أن حكومة التوافق لم تقم بواجبها ومسئولياتها تجاه قطاع غزة، وعملت على تعزيز الانقسام بدلا من إنهائه، مشدداً على التزام حركته بالمصالحة، وأنها خيار الحركة الاستراتيجي.

وأرجع الحية فشل حكومة الحمد الله لسببين؛ أولهما غياب الإرادة السياسة عند محمود عباس وحركة فتح، والثاني ضعف الحكومة في أدائها، مضيفاً “إن الحكومة ووزراءها جعلوا من أنفسهم موظفين عند محمود عباس”، وفق تعبيره.

ونوّه القيادي في حماس إلى أن أي حكومة جديدة يتم الحديث عنها يجب أن تكون نتاج وفاق وطني وكجزء من ملفات المصالحة، مؤكدًا على ضرورة فتح ملفات المصالحة جميعها.

وأوضح أن الخطوات الانفرادية التي يصر عليها محمود عباس واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تضع الكل الوطني في مهبّ الريح، ولا بد أن يتم إعادة الاعتبار لكل ملفات المصالحة، ووضع آليات حقيقية لتنفيذها للخروج من هذه الحالة الراهنة.

وأشار إلى أن أي حكومة قادمة مطلوب لها النجاح لا بد أن تقوم بالواجب والالتزام بالدستور، وأن تأخذ الثقة من المجلس ثم أن تباشر مهامها، وأن من أسباب فشل الحكومة الحالية تغييب المجلس التشريعي فعملت الحكومة بلا رقابة وبلا متابعة.

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية كلفت مطلع الأسبوع الجاري أعضاء فيها إجراء اتصالات مع الفصائل الفلسطينية من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية بديلة عن حكومة الوفاق الوطني.