Sunday, November 17, 2019
اخر المستجدات

الحية يوجه رسالة تحذير شديدة للاحتلال الإسرائيلي


| طباعة | خ+ | خ-

غزة – الوطن اليوم

وجه خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس ، رسالة تحذير للاحتلال الإسرائيلي بشأن الأسرى، مؤكدا استمرار مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار حتى تحقق أهدافها وتنجز ما تطمح إليه.

وقال الحية في رسالته للاحتلال : “حذاري من الاقتراب من أسرانا البواسل، فهم نار تحرق من يقترب منها”، موضحا أن “المساس بالأسرى وحياتهم وكرامتهم يشعل نار الثورة والانتقام في شعبنا الفلسطيني”.

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته في فعاليات الجمعة الـ75 من مسيرات العودة شرق غزة ، والتي تحمل شعار جمعة “مخيمات لبنان”.

كما حذر الحية الاحتلال من التراجع عما تم الاتفاق به مع الأسرى، مشيرًا إلى أن حركته تعمل ليلا ونهارا من أجل تحريرهم من السجون الإسرائيلية.

وأضاف القيادي في حماس أن “الاحتلال لا يمل إلا أن يتراجع عن كل اتفاق يتم إبرامه معه”، لافتا إلى أنه “يظن أنه بقتله النساء والأطفال أمام الكاميرات يُمكن أن يقتل روح الثورة والحرية”.

وخاطب الاحتلال قائلا : “اقتل ماشئت، فلن تزيدنا إلا ثورة وإصرارا وتجذرا في المطالبة بحقنا”، متابعا : “مصرون على مقاومة الاحتلال حتى طرده عن أرضنا”.

وفي سياقٍ آخر، اعتبر الحية أن استمرار مسيرات العودة للأسبوع الخامس والسبعين، دلالة على أن “هذه المسيرات تتجذر يوما بعد يوم في ضمير وقناعة شعبنا، بأنها فعل شعبي مقاوم يواجه الاحتلال لمعانيه السياسية والوطنية ولكسر الحصار”.

ولفت إلى أن ما يتعرض له شعبنا في لبنان وكل مناطق اللجوء يأتي ضمن “المخطط الصهيوأمريكي” الذي يحاول اجتثاث القضية الفلسطينية، ودلالة على أن أمريكا وإسرائيل تحاولان تنفيذ صفقة القرن من هنا وهناك.

وشدد على أن شعبنا لا يمكن أن يتنازل عن حقوقه الثابتة بالعودة وتقرير المصير، مردفا : “نحن متضامنون مع شعبنا في لبنان، لنقول بكل وضوح أن هؤلاء فلسطينيين لاجئين وفق القوانين الدولية ولا يمكن اعتبارهم أجانب”.

وطالب عضو المكتب السياسي لـ حماس بإنصاف اللاجئ الفلسطيني في لبنان، ومنحه مزيد من الاحترام حتى يعود إلى وطنه، داعيا الأشقاء اللبنانيين لإلغاء “القرار الجائر” الصادر عن وزارة العمل.