Saturday, June 15, 2019
اخر المستجدات

وفاة 717 وإصابة 863 شخص في أسوأ حادثة تدافع في الحج منذ 2006


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – اعلن الدفاع المدني السعودي ان 717 شخصا على الاقل قتلوا في تدافع للحجاج الخميس في منى قرب مكة اثناء اداء شعائر الحج. وأصيب 863 شخصا على الأقل في الازدحام الشديد بشارع 204 في منى التي تقع على بعد بضعة كيلومترات شرقي مكة ويبيت فيها الحجاج بضعة أيام في إطار شعائر الحج. وشهد الحج كوارث في الماضي من بينها حوادث تدافع وحريق في الخيام وأعمال شغب.

وكان آخر حادث كبير يقع أثناء الحج في 2006 عندما لقي 346 حاجا على الأقل حتفهم أثناء محاولتهم رمي الجمرات.

لكن تطوير البنية التحتية والإنفاق السخي على تكنولوجيا السيطرة على الحشود خلال العقدين الماضيين جعلا مثل هذه الحوادث أقل تكرارا.

وشارع 204 هو أحد شارعين رئيسيين عبر الخيام في منى وصولا إلى مكان رمي الجمرات.

وأكد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي عبر مؤتمر بث قبل قليل، على أن ولي العهد السعودي قد طلب فتح التحقيق مباشرة وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في أحداث التدافع في منى، مؤكداً على أن نتائج هذه التحقيقات ستنشر للعامة فور إصدارها، وطالباً الا يتم تداول الإشاعات ونشر أي توقعات قبل خروج هذه التحقيقات.

وشدد وزير الداخلية على أن مواقع التواصل الاجتماعي ليست مصدر للمعلومات وأن الدفاع المدني الجهة الرسمية الوحيدة المنوط بها تقديم حصيلة.

وأشار اللواء تركي ان الجهات الرسمية لا تعرف أسباب ارتفاع الكثافة في الشارع الذي شهد حادثة منى حتى اللحظة، وأن طبيعة مشعر منى لا يمكن تغييرها لتفادي الزحام.

وبخصوص الأخبار المتداولة والتي تربط بين حادث التدافع في منى وبين مرور أي مواكب رسمية، فقد أكد اللواء منصور أن كبار الزوار لهم طرق مختلفة وأماكن مخصصة للرمي بقبو الجمرات وأماكن إقامتهم بعيده عن الشارع الذي وقعت فيه الحادثة.

وأكد ان السعودية لن تتوانى عن التحقيق للوقوف على الحقيقة لمنع تكرار هذه الحادثة، مضيفاً ” إذا ثبت لنا وجود قصور في الخطط الأمنية لن نتوانى في معالجتها”.

هذا وقد حملت السعودية في وقت سابق من الأن الحجاج مسؤولية حادث منى.

191aae62-6897-48b3-815a-10200ebab5a2_16x9_600x338_689896_large

20150924T113035-1443083435048725100_767568_large

20150924T114645-1443084405778747200_268717_large

20150924T114645-1443084405868747500_701944_large