الخميس 01 / ديسمبر / 2022

الدوحة ترد على مطالب تعويض الغاز الروسي: “ملتزمون بتعاقدات ولن نخل بها”

الدوحة ترد على مطالب تعويض الغاز الروسي:
الرئيس الأمريكي جو بايدن وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

ردت قطر على المطالبات الأوروبية بتعويض الغاز الروسي حال وقوع حرب في أوكرانيا، مشيرة إلى التزامها بتعاقدات لن تخل بها، لكنها في الوقت نفسه مستعدة لمساعدة أوروبا عند الحاجة.

وأكد وزير الطاقة القطري سعد الكعبي لمفوضة الطاقة في الاتحاد الأوروبي كادري سيمسون أن بلاده لا تستطيع مساعدة أوروبا بمفردها إذا أوقفت روسيا إمدادات الغاز مع تصاعد التوترات بشأن أوكرانيا.

وكانت الولايات المتحدة أثارت إمكانية قيام قطر، أحد أكبر منتجي الغاز في العالم، بتزويد دول أوروبا بالغاز، في حين شكلت الأزمة الأوكرانية محورا رئيسيا في اجتماع عُقد، الإثنين، بين الرئيس الأمريكي جو بايدن وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وفي مؤتمر عبر الفيديو، قال الكعبي لمسؤولة الاتحاد الأوروبي إن قطر تأمل في إمكانية حل التوترات في أوروبا من خلال الدبلوماسية، موضحا أن الدوحة “على أتم الاستعداد لدعم عملائها في جميع أنحاء العالم عند الحاجة”.

وأضاف أنه “لا يمكن تلبية جميع احتياجات الاتحاد الأوروبي من الغاز من قبل جهة واحدة دون الإخلال بالإمدادات إلى مناطق أخرى حول العالم”، مشدداً على أن “أمن الطاقة في أوروبا يتطلّب جهداً جماعياً من العديد من الأطراف”.

♦ مصطفى عبد السلام يكتب: عتمة أوروبا ورهان على غاز قطر

وسبق أن أعلنت قطر أنها تعمل بالفعل ضمن طاقتها الإنتاجية القصوى، بينما رأى خبراء أن أوروبا لا يمكنها الحصول على إمدادات طارئة إلا إذا وافق الزبائن الكبار في شرق آسيا، بما في ذلك اليابان وكوريا الجنوبية، على تغيير مواعيد بعض شحناتهم.

وذكر الكعبي أن “الحفاظ على التزاماتنا التعاقدية في قطر هو أمر نحرص عليه ولا نقبل الإخلال به، ولذلك فإننا نتمتع بالثقة الكاملة من شركائنا التجاريين والمشترين العالميين”.

وتابع أن قطر “لم تتخلف عن تسليم أي شحنة لأي من شركائها في جميع أنحاء العالم على مدى ربع قرن مضى”.

وحذّر خبراء من أن المستهلكين الأوروبيين، الذين يعانون بالفعل من ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي، سيتعين عليهم دفع المزيد مقابل عمليات التسليم الخاصة.

وفي تصريحات سابقة الثلاثاء، قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، إن بلاده لن تكون “جزءا من صراع أو استقطاب سياسي، ونتطلع لمنافسة روسيا وأمريكا، بحكم أننا من أكبر مصدري الغاز المسال”.

وقالت صحيفة (وول ستريت جورنال)، يوم الإثنين، إن مسؤولا أمريكيا أبلغها بأن إدارة بايدن تضغط على الدوحة للحصول على تأكيدات بأنها يمكن أن تساعد في توفير إمدادات الطاقة لأوروبا إذا غزت روسيا أوكرانيا.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن