Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

الرئيس الإيطالي يعد بإعادة إعمار مناطق الزلزال


| طباعة | خ+ | خ-

قال الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا إن بلاده ستبذل المستطاع لإعادة إعمار المناطق المنكوبة بالزلزال المدمر الذي وصلت حصيلة ضحاياه غير النهائية إلى 290 متوفياً.

ونقل التلفزيون الرسمي عن ماتاريلا، خلال مراسم جنازة تشييع جثامين 35 من ضحايا الزلزال، في مدينة أركواتا ديل ترونتو بمقاطعة ماركه (وسط): “لن نترككم وحدكم، وسنفعل كل ما هو ممكن لكي نبقى إلى جانبكم”.

وأضاف “لن يكون الأمر سهلاً، ولكن الدولة وبعد هذا الجهد الاستثنائي من جانب رجال الإطفاء والدفاع المدنية، وقوى الأمن والمتطوعين، سوف تبذل المستطاع في سبيل إعادة البناء”.

وشارك في مراسم الجنازة كبار المسؤولين في الدولة بينهم رئيس الوزراء ماتيو رينزي، ورئيسة مجلس النواب لاورا بولدريني، ورئيس مجلس الشيوخ بييترو غراسو.

وفي سياق متصل، أعلنت إدارة الدفاع المدني اليوم، عن أحدث إحصائية بوفيات الزلزال بلغت 290 متوفياً، مع استمرار أعمال البحث عن ضحايا آخرين بالتعاون مع فرق من المتطوعين في المناطق المنكوبة.

وأشارت الإدارة إلى أنه تم جمع 6 ملايين و120 ألفاً و296 يورو تبرعات من المواطنين لدعم ضحايا الزلزال من خلال رقم هاتفي وطني أطلقته بعد ساعات من الزلزال.

والخميس الماضي أعلن رئيس الوزراء حالة الطوارئ في المناطق المنكوبة، كما خصص مبلغ 234 مليون يورو كصندوق للطوارئ الوطني لتحمل تكاليف الإغاثة.

وحسب إدارة الرصد الجيولوجي، فقد سجلت 1332 هزة ارتدادية في المناطق الوسطى من البلاد منذ فجر الأربعاء الماضي وحتى منتصف اليوم السبت بالتوقيت المحلي.

واستناداً إلى الدفاع المدني، فقد دمرت بشكل كامل كل من بلدة أكومولي، ومدينة أماتريتشه بمحافظة رييتي وسط، بالإضافة إلى مدينة بيسكارا ديل ترونتو في مقاطعة ماركه ’’وسط شرق’’، بينما طال الدمار قطاعاً واسعاً من مدينة أركواتا ديل ترونتو (مقاطعة ماركه).

وحسب التلفزيون، فقد ضرب زلزال قوي بلغت قوته 6.0 درجات بمقياس ريختر وسط إيطاليا، فجر الأربعاء، وكان مركزه مدينة أكومولي التابعة لمحافظة رييتي، وشعر به جميع سكان وسط البلاد بما في ذلك العاصمة روما.

وبعد ذلك وقعت سلسلة من الهزات المتلاحقة بلغت شدتها 5.1 درجة بمقياس ريختر.