Sunday, September 15, 2019
اخر المستجدات

الرئيس التونسي يكلف جمعة تشكيل حكومة مستقلين


| طباعة | خ+ | خ-

كلف الرئيس التونسي المؤقت، محمد المنصف المرزوقي، الجمعة، بشكل رسمي، مهدي جمعة بتشكيل حكومة مستقلين، وذلك غداة تقديم الإسلامي علي العريض استقالة حكومته إلى الرئيس.

وقال جمعة، الذي كان يشغل منصب وزير الصناعة في حكومة العريض، للصحافيين عقب لقاء مع الرئيس التونسي: “كلفني رئيس الجمهورية بتشكيل الحكومة وفق القانون المؤقت لتنظيم السلطة العمومية وخارطة الطريق” التي طرحتها المركزية النقابية لإخراج البلاد من أزمة سياسية مستمرة منذ أشهر.

وتم التوافق منذ أسبوعين على اختيار جمعة، لتشكيل حكومة غير حزبية، مهمتها الإشراف على الانتخابات النيابية القادمة.

وقدم العريض استقالته، الخميس، ليمهد الطريق أمام تسليم السلطة لحكومة مؤقتة “تكنوقراط”، حسب اتفاق مع المعارضة لاستكمال الانتقال إلى الديمقراطية.

من مهدي جمعة؟

يبدو أن رئيس الحكومة الجديد لا يحب الإدلاء بالكثير من التصريحات، كما أن التونسيين لا يعرفون الكثير عنه. وقد حرص على تجنب الإدلاء بأي تصريحات علنية أو الظهور في فعاليات عامة منذ الاتفاق على تكليفه بالحكومة الجديدة في 14 ديسمبر.

تخرج جمعة (البالغ من العمر51 عاما) في المدرسة الوطنية للمهندسين في تونس عام 1988، ليكمل بعدها دراساته العليا. عمل في القطاع الخاص، وتولى رئاسة قسم في شركة “هاتشينسون” التابعة لمجموعة “توتال” الفرنسية. كما شغل جمعة منصب وزير الصناعة في حكومة علي العريض التي تشكلت في مارس عقب اغتيال المعارض البارز شكري بلعيد.

وعلى الرغم من خبرته في مجال القطاع الخاص، فإن البعض يرى أنه يفتقد إلى الخبرة السياسية والأمنية، في ظل الوضع الاقتصادي والأمني الذي تعيشه البلاد ويطرح تحديات جمة أمام حكومة جمعة.

في المقابل، يرى البعض الآخر أن تلك الحكومة لن تكون مديدة العمر إذ ستنحصر مهمتها بإجراء الانتخابات البرلمانية لتشكل بعد ذلك حكومة أخرى.

يذكر أن القانون المؤقت المنظم للسلطة العمومية في تونس ينص على أنه أمام رئيس الحكومة المكلف 15 يوماً لتشكيل حكومته، التي ستكون ثالث حكومة بعد انتخابات 23 أكتوبر 2011. وبحسب آخر التسريبات فإن حكومة جمعة ستكون مصغرة، ويتوقع أن يحافظ وزير الداخلية لطفي بن جدو على موقعه في الحكومة القادمة، وأن يغادرها كل الوزراء الذين كانوا في حكومة علي العريض.

العربية نت