لوجو الوطن اليوم

الثلاثاء 09 / أغسطس / 2022

الرئيس بوتين يصعّد من معركته مع الغرب ويبدأ “حرب الغاز”

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

صعّد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من معركته مع أوروبا والولايات المتحدة، كرد على العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا.

ووضع الرئيس الروسي، قائمة بأسماء كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي، على القائمة السوداء التي تمنعهم من دخول روسيا.

وسابقا وقّع بوتين على قرار بشأن تجارة الغاز مع “الدول غير الصديقة”، يقضي بضرورة الدفع بالروبل، ما دفع فرنسا وألمانيا للاستعداد لاحتمال وقف إمدادات الغاز الروسي.

• هل بدأت حرب الطاقة؟.. أسعار الغاز في أوروبا فوق 2000 دولار للمرة الأولى

وأعلنت روسيا، الخميس، إنها وسعت بشكل كبير، قائمة مسؤولي الاتحاد الأوروبي، والمشرعين، والشخصيات العامة، والصحفيين، الممنوعين من دخول أراضيها بزعم مسؤوليتهم عن العقوبات، وإثارة المشاعر المعادية لروسيا، وذلك حسب (رويترز).

وقالت وزارة الخارجية الروسية: “القيود تنطبق على القيادة العليا للاتحاد الأوروبي، بما في ذلك عدد من المفوضين الأوروبيين، ورؤساء الهياكل العسكرية للاتحاد الأوروبي، إضافة إلى الغالبية العظمى من أعضاء البرلمان الأوروبي الذين يروجون لسياسات مناهضة لروسيا”.

وردا على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، التي بدأت 24 فبراير الماضي، فرض الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية، والعديد من الدول الغربية الأخرى، عقوبات اقتصادية، وسياسية شاملة على روسيا، وبعض وسائل إعلامها، وشخصيات بارزة، وأثرياء مقربين من الكرملين.

وقالت موسكو، إن قائمتها السوداء، تتضمن أيضا ممثلين لدول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، وشخصيات عامة، وصحفيين.

وأوضحت أنهم “مسؤولون بصفة شخصية عن فرض عقوبات غير قانونية على روسيا، واثارة المشاعر المعادية للروس، وانتهاك حقوق وحريات السكان الناطقين بالروسية”.

وكانت موسكو قد أعلنت منتصف مارس حظرا على دخول الأراضي الروسية يستهدف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، والعديد من كبار المسؤولين الأمريكيين.

وفرض المعسكر الغربي بقيادة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية شديدة على روسيا، استهدفت خصوصا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأعضاء حكومته والقريبين منه.

حظر سلع

وقالت وزارة الزراعة الروسية، إنها ستحظر تصدير بذور دوار الشمس اعتبارا من اليوم الجمعة، وحتى نهاية أغسطس المقبل، وستحدد حصة تصديرية لزيته لتجنب النقص، وتخفيف الضغط على الأسعار المحلية.

وأضافت الوزارة في بيان: “مع النمو الحاد في الأسعار العالمية لزيت دوار الشمس والبذور الزيتية، يوجد حاليا طلب متزايد على المنتج الروسي”.

كما وقالت الوزارة إنه سيحظر تصدير البذور من الأول من أبريل إلى 31 أغسطس 2022، وستُحدد حصة تصديرية حجمها 1.5 مليون طن لزيت دوار الشمس من 15 أبريل حتى 31 أغسطس المقبل.

وأوكرانيا، وروسيا، أكبر منتجي زيت دوار الشمس في العالم، والهند من بين العملاء الرئيسيين.

وقال مسؤولون في القطاع لـ (رويترز)، هذا الأسبوع إن الهند تعاقدت على شراء 45 ألف طن من زيت دوار الشمس الروسي بسعر قياسي مرتفع للشحنات في أبريل، مع صعود أسعار زيت الطعام في السوق المحلية بعد توقف الإمدادات من أوكرانيا.

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن