Monday, August 19, 2019
اخر المستجدات

الرجوب / أي عنصر مفصول من حركة فتح بإمكانه التظلم للعودة إلى صفوف الحركة


| طباعة | خ+ | خ-

قال نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس اتحاد كرة القدم اللواء جبريل الرجوب اليوم، إن الرئيس محمود عباس هو عنوان المرحلة النضالية الراهنة، وأنه الأقدر على صنع السلام، وإنهاء الانقسام.

وفي رده على سؤال خلال مقابلة مع قناة “أون تي في” المصرية بشأن الوضع الداخلي في حركة فتح، ووجود عدد من المفصولين، أجاب الرجوب: أي عنصر فُصل من حركة فتح يستطيع تقديم طلب وتظلم للعودة بشرطين، هما عدم تورطه في جرائم قتل، وألا يكون قد استقوى على الشعب الفلسطيني بموقع أو بالخارج.

وأكد اللواء الرجوب على جدية القيادة الفلسطينية وحركة فتح في طي صفحة الانقسام، وقاللن نسمح لا بخطف قطاع غزة، ولا بخطف القرار الوطني الفلسطيني.

ودعا الرجوب الى ضرورة البناء على ما تحقق عربيا خلال الفترة الأخيرة لتعزيز قوة العرب، ليكونوا قوة قادرة على الندية وفرض الإرادة على مختلف الأطراف الأخرى.

وتابع من الواضح أن الحكومة الإسرائيلية تتصرف حاليا، وكأننا غير موجودين، وهم يسعون لتطبيع العلاقات مع العديد من الدول العربية، وأنا أؤكد على أن من يطبع مع نتنياهو في ظل الظروف الراهنة هو خائن.

وقال إننا نعمل مع الدول العربية وعلى رأسها مصر، لتشكيل جبهة عربية على نقيض مع سياسة نتنياهو، ومن الواضح بأن الرئيس محمود عباس هو عنوان المشروع المناوئ لمشروع نتنياهو الاستيطاني والرافض لحل الدولتين، فهو حامل الهم الوطني ومن يناضل من أجل تجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض، وتعزيز الهوية الوطنية.