الخميس 23 / سبتمبر / 2021

“الرحمة العربية” تطلق مشروع الكسوة والعيدية للأسر المحتاجة

"الرحمة العربية" تطلق مشروع الكسوة والعيدية للأسر المحتاجة

أعلن رئيس مجلس إدارة مؤسسة الرحمة العربية رائد العتيبي، عن إطلاق مشروع العيدية للأسر المحتاجة بقيمة 100 دولار وكسوة العيد للأطفال بقيمة 20 دولار بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، مشيرا إلى بدء التسجيل في هذا المشروع، لإدخال الفرحة والبهجة على الأسر من خلال منحهم الكسوة والعيدية.

وقال العتيبي إن الطفل البريء الذي يترقب العيد بكل لهفة وشوق، يحلم كبقية الأطفال بكسوة جديدة، وعيدية في يده، ثم لا يلبث أن يصحو من حلمه الجميل على واقع أسرته التي لا تملك ما تشتري به ملابس وهدايا العيد، لذا تجد الحيرة تملأ عينيه، ويسأل من سيأتيه بكسوة العيد.

ودعا العتيبي أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة إلى دعم المشروع بما تجود به أنفسهم لأجل إدخال السعادة على نفوس هؤلاء الأطفال الأيتام، ورسم البسمة على وجوههم، ونيل الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى، مبينا ان هذا المشروع يهدف لإيصال الكسوة للأطفال، بالإضافة إلى دعم الأسر المحتاجة.

وأشار إلى أن مشروع كسوة العيد يعد امتدادا لأكف الخير والإحسان بخلع لباس البؤس والحرمان من أجساد الأطفال الفقراء، وإلباسهم لباس البهجة والسرور، ليكون للطفولة رونقها وبهاؤها ويصبح للعيد معناه، فطوبى لتلك الأيادي التي تمتد في مثل هذا اليوم لتزرع البسمة في وجوه الصغار فتحل السعادة في نفوس الكبار.

وحث المسلمين قاطبة على حسن استثمار العشر الأول من ذي الحجة، من خلال التزود بالعمل الصالح وصلة الأرحام والمحافظة على العبادات والإكثار من النوافل والطاعات، مستشهدا بقول الحق سبحانه (والفجر وليالٍ عشر) فكثير من أهل العلم قالوا انها أيام العشر وكذلك حديث النبي فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما العمل في أيام أفضل في هذه العشرة”، قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله، قال: “ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع بشيء”. فأي خير أفضل من هذا الخير العظيم.

ويمكن التسجيل من خلال هذا الرابط | إضــغـط هـنـا

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook