Wednesday, August 21, 2019
اخر المستجدات

السعودية: الحوثيون فشلوا في إطلاق صاروخ باليستي


| طباعة | خ+ | خ-

كشف المتحدث باسم “عاصفة الحزم” اللواء الركن أحمد العسيري، مساء اليوم الأحد، عن محاولة فاشلة لإطلاق صاروخ باليستي من إحدى ضواحي العاصمة صنعاء وسقطت على بُعد 60 كم لفشل محاولة الإطلاق.

وفي مؤتمر صحفي عقده، مساء اليوم الإثنين، في مطار القاعدة الجوية بالرياض، أكد عسيري، وهو أيضاً مستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، أنه “لن يسمح لأحد بمغادرة الموانئ اليمنية دون تفتيش سواء للسفن القادمة أو المغادرة”.

وأعلن المتحدث اكتمال وصول جميع القطع البحرية لتنفيذ خطة الحصار البحري على الموانئ اليمنية ومراقبة تهريب البشر والأسلحة.

وبين أنه “في الوقت المناسب قصفت قوات التحالف منصة القصف”.

وأكد أن العمليات الجوية استهدفت تحركات الحوثيين ومراكز تجمعهم، ومخازن ذخيرة الحوثيين.

وعرض في هذا الصدد مقاطع مصورة لاستهداف ناقلة دبابات، ومستودع ذخيرة، وموقع دفاع جوي، وقصف لإحدى الدبابات.

وبين كذلك أن هناك عددا كبيرا من مستودعات الذخيرة للحوثيين والعمل جاري لتحديدها واستهدافها بشكل مباشر.

وكشف أنه تم اليوم محاولة استهداف أحد المراكز الحدودية في منطقة نجران بقذائف الهاون من قبل الحوثيين، وتم تحديد مصدر النيران وتدميره على الفور.

وقال إن القوات البرية السعودية تعمل على كامل الحدود بهدف منع أي تكوين لقواعد قد تنطلق منها الميلشيات الحوثية لمهاجمة الحدود.

وتحدث عسيري عن تنفيذ خطة حصار بحري، وقال في هذا الصدد إنه “اكتمل اليوم وصول جميع القطع البحرية المدرجة ضمن خطة الحصار البحري الذي تنفذه قوات التحالف لمراقبة ومنع الدخول أو الخروج من الموانئ اليمنية”.

وبين “أن القوات البحرية أصبحت في كامل انتشارها، وتقوم بتنفيذ حصارٍ كاملٍ على الموانئ، وتراقب عمليات تهريب الأسلحة أو البشر عبر الموانئ اليمنية”، وأنه “لن يسمح لأحد بمغادرة الموانئ دون تفتيش للسفن القادمة والمغادرة لموانئ اليمن”.

وردا على مشاركة قوات مصرية في تنفيذ الحصار البحري، قال: “كل البلدان المشاركة في التحالف تساهم في هذه المهمة”.

وأكد عسيري مواصلة العمل لمنع الميلشيات الحوثية من التحرك باتجاه عدن أو باتجاه الحدود الجنوبية مع المملكة.

وجدد التأكيد على أنه “لن يكون للحوثيين مكان آمن للحوثيين وسيزداد الضغط عليهم بهدف منعهم من التحرك او الإضرار بالشعب اليمني”.

وفي رده على سؤال حول صحة أنباء تتحدث عن قصف قوات التحالف “عن طريق الخطأ” لمخيم للاجئين باليمن، قال ” ا يمكن أن نؤكد ذلك (…) ولكن قوات التحالف تحرص على تجنب هذا النوع من الحوادث”.

وحول مشاركة قوات باكستانية في عمليات التحالف، “بين أن هناك تنسيقا على المستوى العملياتي والتكتيكي لمشاركة القوات الباكستانية في التحالف”.

وردا على سؤال بشأن تمارين “صمصام 5″، التي انطلقت أمس بمشاركة القوات السعودية والباكستانية والتي يتم خلالها التدريب على الحرب الجبلية، وما إذا كانت القوات الباكستانية هي من ستنفذ التدخل البري في حال اتخاذ قرار بذلك، ولا سيما نظرا لوعورة التضاريس في المناطق الحدودية، قال عسيري “الهدف من صمصام 5  تبادل الخبرات وهو ينفذ منذ فترة وهذا التمرين رقم 5.. والقوات البرية السعودية جاهزة ومدربة وسوف تقوم بدورها في الوقت المناسب”.

وبشأن دور التحالف في الهجمات التي تتعرض لها الضالع من قبل الميلشيات الحوثية بين أنه “تم مهاجمة اللواء 33 الذي يقوم بعملياته في الضالع وتم تدمير جزء كبير منه والعمل جاري لاستكمال المهمة”.

ولليوم الخامس على التوالي، تواصل طائرات تحالف عربي، تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن، ضمن عملية أسمتها “عاصفة الحزم”، التي انطلقت فجر الخميس الماضي، استجابة لدعوة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية”.