Sunday, September 15, 2019
اخر المستجدات

السلطة رفضت استلام 660 مليوناً من المقاصة حولتها إسرائيل سراً وتتمسك باستلامها كاملة


السلطة رفضت استلام 660 مليوناً من المقاصة حولتها إسرائيل سراً وتتمسك باستلامها كاملة

| طباعة | خ+ | خ-

تداولت قنوات عبرية، مساء اليوم الأحد، عدة أخبار حول قضية أموال المقاصة التي تجمعها إسرائيل لصالح السلطة الفلسطينية و اقتطعت قبل شهرين جزءاً كبيرا منها يوازي ما تدفعه السلطة الفلسطينية من مساعدات لعائلات الشهداء والاسرى.

واشارت الى ان اسرائيل، وخشية منها على ان تقود الازمة المالية التي تعانيها السلطة بسبب عدم استلامها أموال المقاصة، حولت سراً نحو 660 مليون شيقل لكن السلطة الفلسطينية رفضت استلامها وأكدت تمسكها باعادة جميع الأموال الفلسطينية المستحقة كاملة.

وبحسب قناة 12 العبرية، فإن اجتماعا طارئا عقد بين بنيامين نتنياهو، وموشيه كحلون، ناقشا خلاله الأزمة المالية للسلطة الفلسطينية، في ظل امتناع السلطة عن تسلم اموال المقاصة بسبب اقتطاع اسرائيل مبالغ منها، واصرارها (السلطة الفلسطينية) على تسلمها كاملة.

ووفقا للقناة التلفزيونية الاسرائيلية، فإن نتنياهو وكحلون ناقشا إمكانية إقناع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بقبول مئات ملايين الشواكل (من المقاصة)، إلا أنه رفض ذلك وطلب كامل الأموال المقتطعة.

وأشارت إلى أنه يجري خلف الكواليس البحث عن حلول تسمح بتحويل الأموال للسلطة الفلسطينية، لمنع انهيارها، وذلك بناءً على توصية من جهاز الشاباك (الاستخبارات الإسرائيلية) الذي دعا نتنياهو لإعادة الأموال الى السلطة الفلسطينية.

من جانبها ذكرت قناة “ريشت كان” التلفزيونية العبرية، أن هناك مخاوف شديدة من انهيار السلطة لدى الأجهزة الأمنية ولدى المستوى السياسي الإسرائيلي، ما دفعها لنقل نحو 660 مليون شيكل للسلطة سراً، إلا أن الأخيرة رفضت استلامها وطلبت كامل المبلغ المقتطع.

وأشارت إلى أن نتنياهو وكحلون درسوا عدة خطط لمحاولة إقناع السلطة بتسلمها، إلا أن امتناع السلطة الفلسطينية عن ذلك، قد يدفعها لخطوات أخرى من أجل منع تدهور الأوضاع الاقتصادية للسلطة الامر الذي يهدد بانهيارها.

وقالت قناة 13 العبرية، بأن كحلون اجتمع مع وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ لبحث هذه القضية، وأن الأخير (حسين الشيخ) طالب بدفع الأموال المقتطعة كاملا.