الإثنين 20 / سبتمبر / 2021

السلطة لـ “نتنياهو”: النصر الذي تحقق بالقدس أكبر من الجميع ولن يتم المساومة عليه

السلطة لـ "نتنياهو": النصر الذي تحقق بالقدس أكبر من الجميع ولن يتم المساومة عليه

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن الاستيطان وأي بناء على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 هو مخالف لقرارات الشرعية الدولية، والقانون الدولي، وهو مدان ومرفوض فلسطينيا ودوليا.

جاء تصريح أبو ردينة، رداً على تصريحات نتنياهو التي قال فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إنه يرفض الضغط الذي يمنعه من البناء في مدينة القدس.

وأضاف أبو ردينة، أن القدس ومقدساتها أكبر منهم جميعا، والنصر الذي تحقق على يد أبناء شعبنا البطل في القدس وفي باقي أماكن تواجده لن يتم المساومة عليه، وأن شعبنا الفلسطيني قادر على الحفاظ على الراية، ولن تكسر إرادته وعزيمته ولم ولن يهزها أي عدوان.

وتابع أن معركة القدس أثبتت للجميع أن الشعب الفلسطيني أكبر من كل المؤامرات التي تحاك ضده، وأنه الرقم الصعب في أية معادلة تحاول المساس بحقوقنا المشروعة وثوابتنا الوطنية.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة السلطة، إن معركة القدس كشفت أعداء وحدة الشعب الفلسطيني عندما أزال الشعب الفلسطيني أوهام موازين القوى بنضالهم المشروع.

وأضاف، هذا مسار سياسي حددته الثوابت الوطنية، وعدم الاستسلام للمخططات الاستعمارية والمؤامرات الإقليمية، وأن الفلسطينيين فرضوا روايتهم التاريخية، وأسقطوا ليس فقط صفقة القرن بل أسقطوا رهانات البعض الإقليمية نتيجة اليقظة الدائمة والوعي الوطني والمواقف التي حافظت على الإرادة الحازمة والثابتة لخوض هذه المعركة العادلة.

وختم أبو ردينة تصريحه بالقول، “هذا نصر لن يساوم الشعب الفلسطيني على ثمنه، وسيدافع الشعب الفلسطيني عن مصالحه الوطنية، والمعركة اليوم أثبتت أن صنع السلام يتم فقط من خلال نيل الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

 

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook