Thursday, September 19, 2019
اخر المستجدات

السنوار : عرض علينا حل مشكلة موظفي غزة ورفضنا لهذا السبب؟


السنوار : عرض علينا حل مشكلة موظفي غزة ورفضنا لهذا السبب؟

| طباعة | خ+ | خ-

كشف رئيس حماس في غزة يحيى السنوار، عن عرض رفضته حماس بشأن مشكلة موظفي قطاع غزة، متحدثا عن مسيرات العودة وملف المصالحة الفلسطينية .

وقال السنوار خلال لقاءه بالنخب الشبابية في مدينة غزة اليوم الثلاثاء : “عندما عرض علينا حل مشكلة موظفي غزة فقط رفضنا، وقلنا أن المطلوب كسر الحصار عن غزة بالكامل”، مضيفًا : “اتخذنا قرارًا بأن الحصار يجب أن يكسر بعز عزيز أو ذل ذليل”.

وبين أن حركته “لا تريد الحرب، إنما معنية بتثبيت وقف إطلاق النار عام ٢٠١٤”، موضحًا أن “تثبيت وقف إطلاق النار يعني اننا لن نعود لمربع الحصار مطلقا”.

وتابع : “رغم أننا لا نريد حرب لكننا مستعدون لصد أي عدوان وإننا قادرون على أن نجعل من يفكرون بذلك يندموا ندما شديدا”.

وأشار إلى أنه “كان يُخطَط لإسقاط قطاع غزة ومشروع المقاومة في الشتاء الماضي”، مستدركا : “لكن استطعنا عبر تشكيل غرفة العمليات المشتركة بين فصائل المقاومة، وقف محاولات الاحتلال تغيير معادلات وقواعد الصراع”.

وذكر أنه “بعد ان وصل مسار المصالحة لطريق مسدود، كان يخطط لإحداث انفجار في غزة من عدة أطراف، لكن مسيرات العودة افشلت المخطط”.

ولفت إلى أن شعبنا ومقاومته اعتمدا في هذه المرحلة، استراتيجية حافة الهاوية، مشددًا على أن “مسيرات العودة شكلت صدًا أمام المشاريع التصفوية”.

وأكد أنه “رغم البيئة الاستراتيجية الصعبة التي تحيط بالقضية الفلسطينية، إلا أن شعبنا أثبت قدرته على مواجهة الصعاب؛ لأنه متمسك بحقوقه وثوابته”، موجها التحية التحية للشباب على جهودهم في مواجهة الاحتلال خاصة في مسيرات العودة.

وتابع رئيس حماس في غزة إن “شعبنا مبدع في ابتكار وسائل الضغط على الاحتلال (البالونات) وسيكتب التاريخ أن المُحاصرين والمقهورين في قطاع غزة بلا شيء أرغموا الاحتلال على التفكير من جديد وإعادة حساباته”.

وذكر أنه “عقب مسيرة العودة ، بات العالم يجري مدعيا أنه يريد أن يحل مشكلة قطاع غزة وهو الذي يريد أن يحل مشكلة الاحتلال جراء حالة الضغط التي تمثلها غزة”.

وشدد على أن “المطلوب كسر حصار غزة كليا”، مستطردًا : “لن نبيع أحد موقف سياسي وسنبقى متمسكين بكسر الحصار ومتمسكين بالثوابت”.

وقال : “لا أحد يتحدث عن أي اتفاقات سياسية مع الاحتلال (..) لو وافقنا على شروط الرباعية وتسليم الأنفاق والصواريخ لحُلت أمورنا لكننا لا نزال متمسكون بالعودة وحقوق شعبنا”.

وبشأن ما يروج حول المطار والميناء، أوضح أن “من يظن أن هناك حديث عن مطار في “إيلات” وغيرها هو جاهل ولا يعلم شيئًا”.

وبين أن “الحديث الآن يدور حول ممر مائي بين قطاع غزة وقبرص وحل مشكلة أونروا حلًا جذريًا”.