الخميس 01 / ديسمبر / 2022

السنوار يوجه رسالة خاصة لمفتي سلطنة عُمان (فيديو)

السنوار يوجه رسالة خاصة لمفتي سلطنة عُمان (شاهد)
زعيم حماس في غزة يحيى السنوار ومفتي سلطنة عُمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي

أرسل زعيم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة يحيى السنوار، بتحية وتهنئة خاصة لمفتي سلطنة عُمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، بسبب مواقفه المشرفة تجاه القضية الفلسطينية والقدس والمسجد الأقصى المبارك.

جاء ذلك خلال خطاب السنوار أمس السبت أمام وجهاء ونخب فلسطينية في حفل إفطار نظمته حركة حماس في قطاع غزة، وحضرته قيادات وعناصر الفصائل المقاومة الفلسطينية.

وقال السنوار: “في هذا المقام اسمحوا لي أن أبرق بتحية إكبار وإجلال لمفتي سلطنة عُمان”.

وتابع بحسب ما رصدت (الوطن اليوم) “أن تلك التحية واجبة. بسبب مواقفه الرائعة وتعبيره الدقيق والمؤمن عن قضايانا الإسلامية الحقيقية”.

وثمن السنوار دور الشيخ أحمد الخليلي البطولي في الدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية بكافة المحافل الدولية.

وكما توجه يحيى السنوار بالتحية أيضا إلى مفتي سلطنة عُمان، فقد وجه أخرى مماثلة لشيخ الأزهر أحمد الطيب، على مواقفهما المشرفة تجاه القدس والأقصى والقضية الفلسطينية.

دفاع مفتي عُمان عن فلسطين والأقصى

وكان لمفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي، ظهورا بارزا خلال الأيام الماضية في عدة بيانات رسمية أدان فيها همجية الاحتلال الإسرائيلي وممارساته القمعية ضد الفلسطينيين وتدنسيه المسجد الأقصى.

وكان الشيخ الخليلي عبر في بيان له بتاريخ 17 أبريل 2022م، عن سروره وإعجابه بالموقف البطولي الذي يقفه المرابطون في القدس الشريف لحمايته من تدنيس الاحتلال.

وقال إنه يبتهل ويتضرع إلى الله أن يمد هؤلاء الأبطال الفلسطينيين بمدد نصره وأن يشد أزرهم بملائكته. مبديا تعجبه واستنكاره في الوقت ذاته من التخاذل الذي شمل الأمة الإسلامية -لا سيما العرب- عن نصرة فلسطين.

كما أيتبع مفتي سلطنة عُمان بيانه هذا بآخر نشره على حسابه الرسمي في (تويتر) يوم، 20 أبريل 2022م، بشر فيه بتحرير فلسطين ودحر الاحتلال الإسرائيلي ونهايته.

وجاء في نص بيان المفتي: “لقد أثلج الصدور وأقر العيون تصدي المجاهدين الأبطال لعدوان المعتدين، وردهم على أعقابهم أذلاء خاسئين”.

وأضاف: “وقد أعاد ذلك الأمل المرجو بأن يتحقق قريبا الفتح المبين والنصر العزيز. وأن يرجع المسجد الأقصى المبارك إلى أهله. وأن تتحرر الأرض المحتلة جميعا من قبضة الاحتلال وما ذلك على الله بعزيز”.

وعادة ما يشيد النشطاء العرب على مواقع التواصل الاجتماعي، بمواقف سلطنة عمان الواضحة والقوية تجاه العديد من القضايا التي تمس العرب والمسلمين.

كما أكدوا أن صوت للعالم الحق ومعبر عن قضايا الأمة وهمومها. في وقت سكت فيه الكثير من العلماء عن قول الحق. بل منهم من حرف الحق ودعم الباطل خوفا من قمع نظام أو طلبا لمكاسب شخصية.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن