Tuesday, August 20, 2019
اخر المستجدات

الشؤون التربوية يدعو لفضح استهداف اسرائيل لـ “التعليم الفلسطيني” في القدس


| طباعة | خ+ | خ-

دعا مجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين في الدول العربية، الى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لفضح المشروع الإسرائيلي الذي يستهدف التعليم الفلسطيني في القدس، وتهديد المؤسسات التعليمية التربوية من خلال المشروع الذي أطلقه وزير التعليم في حكومة الاحتلال لمحو التعليم الفلسطيني في القدس بحلول عام 2017 ومنع تنفيذه.

كما دعا الاجتماع في توصياته التي صدرت في ختام أعمال الدورة الـ 74 لمجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين، والذي اختتمت أعماله اليوم الثلاثاء، في مقر الجامعة العربية، وذلك برئاسة وكيل وزارة التربية والتعليم العالي بصري صالح اتحاد الإذاعات العربية الى إعداد خطة إعلامية لفضح المشروع التهويدي للتعليم في القدس بما يضمن استنهاض الوعي العربي بخصوص ذلك.

وطالب الاجتماع، مؤسسات التربية والتعليم العالي والإعلام بالدول العربية بتكثيف جهودها لفضح العدوان الاسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني والعربي ودعم حقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف كحق العودة وتقرير المصير، والتأكيد على هوية القدس العربية والإسلامية.

كما شدد الاجتماع في توصياته الختامية، على ضرورة دعوة الجهات المختصة في مؤسسات التربية والتعليم العربية والإسلامية لتعزيز مناهجها التعليمية بمواد إضافية ذات العلاقة بتاريخ فلسطين عامة والقدس المحتلة خاصة، المتعلقة بالتصدي للمحاولات الاسرائيلية في تزوير التاريخ، بما في ذلك عملية التحريض العنصري الممنهج التي تشنها المؤسسات الاسرائيلية وتهويد المقدسات وطمس المعالم الأثرية في فلسطين.

وأكد الاجتماع، على أهمية استمرار جهود الأمانة العامة للجامعة العربية لمواصلة مخاطبة الدول العربية والمنظمات والمؤسسات المالية العربية والإسلامية لتقديم الدعم المالي اللازم لوزارة التربية والتعليم العالي في دولة فلسطين، للمساهمة في تطوير المناهج التربوية وطباعة الكتب المدرسية بما يحقق جودة التعليم دعما للعلمية التربوية والتعليمية الفلسطينية في مواجهة الهجمة الاسرائيلية المتواصلة على هذه المناهج.

وطالب ممثلو الدول في الاجتماع، المجتمع الدولي بالعمل على تأمين الحماية الدولية اللازمة لكافة المؤسسات التعليمية التي تتعرض للاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في قطاع غزة في ظل الحصار الاسرائيلي الخانق عليه.

كما طالب الاجتماع، المنظمات الدولية والإقليمية التي تعنى بحقوق الانسان والطفل بكشف الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الطفل الفلسطيني وخاصة حقه في التعليم والصحة والحياة الكريمة. ودعا المجتمع الدولي بإلزام اسرائيل بوقف انتهاكها لحقوق الشعب الفلسطيني على أرضه والحقوق الصحية والتعليمية للأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الاسرائيلي بما فيها الحرمان من استكمال تعليمهم ومعاملتهم وفقا للقوانين والأعراف والقرارات الدولية ذات العلاقة.

وشدد الاجتماع، على أهمية استمرار دعوة المنظمات العربية والإسلامية والبنك الاسلامي للتنمية والصناديق العربية لإنشاء صندوق خاص بدعم التعليم في القدس المحتلة لتوفير الأموال اللازمة لتلبية الاحتياجات الماسة للعملية التربوية والتعليمية فيها والتصدي لعملية تهويدها.

وكان الاجتماع ناقش في دورته التي عقدت على مدى 5 أيام العملية التربوية والتعليمية في الأرض الفلسطينية المحتلة والممارسات الإسرائيلية ضدها، إلى جانب العملية التعليمية والتربوية في مدينة القدس الشرقية المحتلة والسياسات التهويدية لها والممارسات الإسرائيلية ضدها، وجدار الفصل العنصري وتأثيراته الخطيرة على العملية التربوية والتعليمية في الأرض الفلسطينية، إلى جانب توصيات لجنة البرامج التعليمية الموجهة إلى الطلبة العرب في الأراضي المحتلة.

حضر الاجتماع الى جانب صالح، مدير دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية فضل المهلوس، وسكرتير أول جمانة الغول من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية.وفا