الخميس 02 / فبراير / 2023

الشبكة تحذر من التأثيرات السلبية لأزمة انقطاع التيار الكهربائي على التعليم بغزة

حذر قطاع التعليم في شبكة المنظمات الأهلية من التأثيرات السلبية لأزمة انقطاع التيار الكهربائي لمدة طويلة في اليوم ونقص الوقود وارتفاع أسعاره ومنع إدخال مواد البناء على قطاع التعليم في قطاع غزة.

واشار قطاع التعليم بالشبكة إلى انه من خلال ما تم رصده فأن انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة أثر ذلك بشكل كبير على الحق في التعليم، فتأثير انقطاع الكهرباء يعرض المسيرة التعليمية لتأثيرات سلبية وبخاصة في البيئة المدرسية لأنها تستعين بالطاقة الكهربائية لإنارة القاعات والفصول وفي تشغيل الأجهزة العلمية والتكنولوجية وكذلك قدرة الطلبة على متابعة دروسهم وواجباتهم المدرسية في بيوتهم كما أنه يحول دون تقديم مؤسسات التعليم العالي للخدمات التعليمية بالشكل المناسب، من خلال المشاكل العديدة التي تصيب الأجهزة والمعدات وبرمجيات الحواسيب أثناء المحاضرات، كما يؤثر سلباً على تقديم خدمات التعليم المفتوح الذي يعتمد كثيراً على شبكة المعلومات الدولية.

كما يؤثر نقص الوقود على قدرة الطلبة القاطنين في مناطق بعيدة من الوصول الى مقاعد الدراسة في الوقت المحدد كما لا تقتصر المخاطر على ذلك فحسب بل تتعدى مآسيها لمخاطر نفسية وجسدية نتيجة تعرض الأفراد وخصوصاً الأطفال للإصابة بالأذى في حال استخدام وسائل الإنارة البديلة دون توفر إجراءات السلامة والذي يُشكّل تهديد حقيقي لاستمرار تقدم المسيرة التعليمية.

وطالب بضرورة تحمل كافة الأطراف الفلسطينية والعربية والدولية مسؤوليتها بشكل عاجل وفوري من اجل تجنيب قطاع غزة الدخول في فصل جديد من الأزمة الإنسانية والعمل الجدي على وضع حلول آنية وإستراتيجية لحل مشكلة الوقود والكهرباء في قطاع غزة المحاصر.

كما طالب المجتمع الدولي بمؤسساته الحقوقية والإنسانية بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لرفع حصاره غير القانوني عن قطاع غزة، والسماح بدخول المواد البناء ،الذي لها أثر سلبا على استكمال بناء المدارس لاستكمال المسيرة التعليمية.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن