Wednesday, June 26, 2019
اخر المستجدات

الشخصيات المستقلة / قطاع غزة يحتل المركز الأول عالميا بمرض السرطان


صورة توضحية

| طباعة | خ+ | خ-

حذرت اللجنة الصحية في تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير ورئيس تجمع الشخصيات المستقلة من ان قطاع غزة يحتل المركز الأول عالميا في نسبة المصابين بمرض السرطان .

فقد ذكرت مصادر في وزارة الصحة الفلسطينية بغزة بأن عدد المصابين بمرض السرطان و المسجلين بالوزارة في القطاع يتجاوز 15 ألف شخص، أي ما يعني أن من بين كل الف مواطن يسكن غزة هناك 8 أشخاص مصاب بهذا المرض الخطير.

ففي مجمع الشفاء الطبي يتم تشخيص ما يقارب من 80 الى 90 حالة جديدة شهريا ناهيك عن الحالات التي يتم تشخيصها في غزة الأوروبي أو حالات الأطفال التي يتم تشخيصها في مستشفى عبد العزيز الرنتيسي.

و يُتوقع أن تزيد حالات الاصابة بالسرطان الجديدة عن 1500 حالة سنويا، أي أن هناك زيادة بمعدل من 10 الى 12 % كل سنة.

وقال التجمع ” في ظل تلك المأساة التي تعصف بأهل غزة تجد صمت غريب حول الكشف عن أسباب تفشي ذلك المرض الخبيث أو العمل الجاد للحد من انتشاره في غزة”.

وتابع التجمع “ان أسهل سبب يمكن أن تجده لتعليل انتشار المرض هو الأسلحة الإسرائيلية التي استخدمها جيش الاحتلال خلال حروبه على غزة، لكن ومع عدم انكارنا لمخاطر تلك الأسلحة على الانسان إلا أن هذا السبب ليس سببا وحيدا في انتشار السرطان بهذا الحجم الخطير”.

ونشر التجمع أهم ثلاث دراسات و أبحاث عالمية موثقة علميا و التي تؤكد مخاطر وضع العصائر المركزة و هي ساخنة أثناء تصنيعها على صحة الانسان :-

* البحث الأول من جامعة كوبنهاجن الدانماركية و الذي أثبت بأن تعبئة العصائر المركزة و التي تحتوي على كمية عالية من السكر و حامض السيتريك و هي في حالة غليان داخل العبوات البلاستيكية يؤدي إلى ذوبان مركب antimony trioxide الموجود في البلاستيك المكون للعبوة و المصنّف كإحدى المركبات المسرطنة، في العصير. وهذا الكلام موثق علميا وقد نشر العلماء نتائج هذا البحث في مجلة Journal of Environmental Monitoring.

* كما أن الدكتور هاني الناظر، أستاذ الجلدية و رئيس المركز القومي للبحوث السابق، أكد أن الخوف من البلاستيك يكمن في تعرضه للسخونة وللحرارة العالية، لأنها تؤدي إلى خروج مادة الدايوكسين الخطيرة المسرطنة من البلاستيك، وبالتالي اختلاطها بالطعام وهو ساخن، و هذا بالضبط ما يحدث خلال مرحلة تعبئة العصائر المركزة حيث يتم تعبئتها في العبوات البلاستيكية و هي في درجة حرارة الغليان.

* الدراسة الثالثة تتحدث بأن تعبئة العصير و هو في حالة ساخنة في العبوات البلاستيكية ينتج عنها تسرب مادة Bisphenol A و أكثر من 175 مادة أخرى من المواد البلاستيكية و ذوبانها بالعصير، و يتفاوت خطر المواد المنبعثة من البلاستيك الساخن ما بين الإصابة بأنواع كثيرة من السرطان أو الإصابة بالعقم و سرطان البروستاتا و خلل تكوين الأجنة ، و هذا ما أكدته دراسة تم نشرها في المجلة العلمية Environmental Health Perspectives قام بإجرائها باحثون بحامعة أوستن بالولايات المتحدة الأمريكية.

طبعا ناهيك عن مخاطر الأصباغ والمواد الحافظة الموجودة بهذا النوع من العصائر و حجم المخاطر التي تشكلها على جسم الانسان. لذلك نصح جميع الأطباء بالعالم بالتوقف عن تناول هذا النوع من العصائر كما نصحوا بإيقاف صناعتها لمخالفتها شروط السلامة الصحية.