Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

الشرطة الاسرائيلية تقيد عمل صحفيي الداخل المحتل


| طباعة | خ+ | خ-

استنكرت رابطة صحفيي الداخل تعامل شرطة الاحتلال المهين من الصحفيين الفلسطينيين في الداخل، بالتمييز في التعامل معهم وتقييد عملهم.

وقال الرابطة في بيان صحفي لها، “رابطة صحافيي الداخل تشجب وتستنكر تواصل عامل الفظ والتعسفي من قبل الشرطة مع الصحافيين العرب، كان اخرها قيام شرطي من وحدة الياسام بالتعامل المهين مع الزميلين حسن شعلان ونضال اغبارية في قرية زلفة، حيث كانا في طريقها لتأدية واجبهما المهني لتغطية حادث سقوط طائرة خفيفة في البلدة، حيث منعهما هذا الشرطي الدخول الى منطقة قريبة من الحادث، في الوقت الذي دخل فيه عدد من طواقم وسائل الاعلام العبرية المختلفة بدون اي قيود”.

وأضاف البيان “عندما تم الاستفسار عن سبب تعامل الشرطي بوقاحة واسلوب مهين، قال للزميلين لن اسمح لكما بالدخول وانا من يقرر، ولا احسب اي حساب لكما، واذا لم يرق لكما ذلك بامكانكما تقديم شكوى ضدي. كل هذا حدث وسط صراخه على مرأى ومسمع الجمهور الذي احتشد هناك، وهدد باستدعاء قوات معززة بحجة قيامنا بعرقلة عمل الشرطة في اداء مهامها”.

وأوضح أنه تم توثيق اسلوب حديث الشرطي من خلال تسجيل صوتي الذي يظهر طريقة تعامله غير اللائق وبلهجة العربدة.

ورأت الرابطة وفق بيان نشره مركز “كيوبرس” أن ذلك مس صارخ بحرية الصحافة وعرقلة عملها من تأدية واجبها وتقديم الخبر بالصورة الحقيقية.

واشارت إلى تقديم شكوى لدى شرطة الاحتلال حول الحادثة، إضافة إلى نيتها القيام “بخطوات احتجاجية منها التظاهر امام مركز شرطة وادي عارة، رفضا لمثل هذه الأساليب التي تمس بنا بواجبنا المهني”.

وأكدت الرابطة أنها “لن تقف مكتوفة الايدي امام اي مس بالصحافيين، وستناضل باستمرار نصرة لحقوقهم والحفاظ على كرامتهم”.