Wednesday, September 18, 2019
اخر المستجدات

الشعبية تعلن انضمام مجموعة جديدة من الأسرى للإضراب (الأسماء)


الشعبية تعلن انظمام مجموعة جديدة من الأسرى للإضراب

| طباعة | خ+ | خ-

رام الله – الوطن اليوم

أعلنت منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال عن انضمام مجموعة جديدة من الأسرى إلى الإضراب عن الطعام ( معركة الوحدة والإرادة مُستمرة) ، دعما للأسرى الإداريين المضربين عن الطعام.

وقالت المنظمة في بيان جماهيري، مساء الإثنين، “أمام تعنّت إدارة مصلحة السجون وممارسة شتى أساليب التعذيب بحق أسرانا المضربين، فإننا في قيادة فرع السجون قررنا أن نكون رأس حربة في الدفاع وحماية حياة وحقوق أسرانا المُضربين، ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي”.

وأضافت ” وعلى ضوء ذلك قررنا أن نلتحم دفاعاً ودعماً وإسناداً لخطوتهم التي نُباركها ونرى فيها خطوة مُتقدّمة يجب المراكمة عليها حتى إنهاء سياسة الاعتقال الإداري التي يُحاول الاحتلال الصهيوني من خلالها استعباد وإذلال مُناضلينا”.

وحسب البيان أعطت المنظمة الضوء الأخضر لمجموعة من أسراها (18 أسيرا) في “سجن النقب” و”رامون” للشروع بخطوة دعم وإسناد الأسرى المُضربين، وسيكون في مُقدّمتهم مسؤول فرع الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال، القائد وائل الجاغوب ومعه كل من:
•يحيى زهران، الحكم ٢٢ عاما، سكان مخيم عسكر القديم

•فادي الخيزران، الحكم ٢٦ عاما، سكان مخيم بلاطة

•اياد ابو خيط، الحكم ٢٤ عاما، سكان مخيم عسكر القديم

•مصعب محمود، الحكم ٢٤ عاما، سكان بيت امرين

•محمد الزعنون، الحكم ١٨ عاما، سكان حلول

•معاذ الكعبي، الحكم ٣ أعوام، سكان مخيم بلاطة

•طارق درويش، الحكم ٧ أعوام، سكان العيساوية

•اسماعيل عليان، الحكم اداري، سكان مخيم الدهيشة

محمود هماش( عبسي )، الحكم اداري، سكان مخيم الدهيشة

محمد الرشدي، الحكم ١١ عاما، سكان مخيم شعفاط

•محمد فيراوي، الحكم ٨ أعوام، سكان القدس

•شفيق صعابنة، الحكم ١١ عاما، سكان جنين

•رافت عسعوس، الحكم ٢٠ عاما، سكان بورين

•حسن احمد، الحكم ٢٢ عاما، سكان مخيم عسكر القديم

•محمد حمد، الحكم ٧ أعوام، سكان شعفاط

•شهاب مزهر، الحكم إداري، سكان مخيم الدهيشة

•سلطان ابو الحمص، الحكم ٧ أعوام، سكان العيساوية

•احمد ابو عمشة، الحكم ٦ أعوام، سكان قرية زوات نابلس

واعتبرت المنظمة أن “مماطلة ومراوغة إدارة السجون وعدم تنفيذها ما تم التوصل إليه من اتفاق مبدئي بخصوص الأسرى المضربين الثلاث حذيفة حلبية ومحمد أبو عكر ومصطفى الحسنات، سيواجه بمزيدٍ من التصعيد والتصدي من طرفنا، وعلى إدارة السجون الالتزام بالاتفاق.”

وحملت المنظمة إدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين الذين تجاوزوا اليوم (29) على إضرابهم، “وما تزال إدارة السجون ومخابرات الاحتلال تُمارس بحقّهم أبشع الأساليب من أجل الضغط عليهم، حيث إنها ما تزال تُصر على عزلهم في زنازين عزل “نيتسان” وتقوم بين الحين والأخرى بإجراء عملية تنقّلات بحقّهم من أجل إرهاقهم والضغط عليهم لكسر الإضراب.”وفق للبيان

وطالبت المؤسسات الحقوقية والدولية الوقوف عند مسؤولياتها خاصة متابعة أوضاع الأسرى المضربين وفي المُقدّمة منهم الأسير المضرب حذيفة حلبية الذي يُعاني من أوضاع صحيّة خطيرة.

ودعت المنظمة جماهير الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجدهم الخروج من حالة الصمت وتنظيم أوسع حملة دعم وإسناد من خلال تنظيم الفعاليات الضاغطة على الاحتلال حتى يرضخ هذا الاحتلال ويتراجع عن ممارسة سياسة الاعتقال الإداري.